المتحدث باسم الخارجية: التصعيد العسكري في سوريا له مخاطر كبيرة.. ولابديل للتسوية السياسية

أكد المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن حالة الاستقطاب الدولى والإقليمى تسبب فى تفاقم الأزمة السورية، مشيرا إلى أن مصر تتعامل مع الأزمة السورية منذ البداية بوضوح تام وتقف وتدعم الشعب السورى والحفاظ على كيان الدولة ووحدة أراضيها.

وقال أحمد أبو زيد، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “الحياة اليوم”، الذى يقدمه خالد أبو بكر، عبر فضائية “الحياة”، إن التصعيد العسكرى الذى تشهده سوريا الآن له مخاطر كبيرة على الدولة السورية ومستقبل التسوية السياسية التى نادت به مصر منذ البداية، وأنه لابد أن يتضامن الجميع مع السوريين وعلى المجتمع الدولى أن يتحمل مسئوليته تجاه تفاقم الأوضاع والعمل على الدفع فى طريق التسوية السياسية، إلى جانب الحصر على محاربة الإرهاب على الأراضى السورية، وتابع:”مصر منذ البداية أنه لا حل فى سوريا غير الحل السلم السياسى من خلال كافة مكونات الشعب السورى”.

وأضاف: “مصر تطالب بتحقيق دولى شفاف فيما يخص استخدام أسلحة كيماوية فى سوريا من عدمه ويصل إلى حقائق عادلة، عسكرة الوضع فى سوريا هو الذى أدى إلى فقدان نصف مليون سورى، هناك دول تدعم تنظيمات إرهابية متطرفة داخل سوريا وتسببت فى مقتل العديد من السوريين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق