توب ستوريخاص

خاص.. أزمة السيول تطيح برئيس “معلومات مجلس الوزراء”

علم “القاهرة24” من مصادر مطلعة، أن الدكتور حسام الجمل رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء اضطر لتقديم استقالته على خلفية أزمة السيول الأخيرة التي أصابت وضربت عدد من محافظات الجمهورية الأسبوع الماضي وخلفت عدد من النتائج السلبية.

وقال مصدر مطلع، إن الدكتور شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء استدعى “الجمل” يوم الخميس المنقضي وعنفه بشدة، جراء تقصير غرفة إدارة الأزمات التابعة لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في إمداد مجلس الوزراء بالمعلومات اللازمة عن أزمة السيول الماضية، والتنسيق بين الوزارات والهيئات لمتابعة الأزمة، والتي أفضت إلى نتائج كارثية منها غرق منطقة التجمع الخامس ومناطق أخرى، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء وتوقف عدد من محطات الكهرباء والبنزين عن العمل وخروجهم من الخدمة، بالإضافة إلى انهيار أسقف المباني والمحلات وعدة طرق وتعطل حركة السير والمرور لمدة تصل لـ ٨ ساعات، وهو ما ينبغي رفع تقارير بسير وتطور الأحداث لحظة بلحظة لمجلس الوزراء، بما يساعد المجلس على الاستعداد واتخاذ القرار لمجابهة الأزمة. وهو ما لم يحدث.

وأضاف المصدر، أنه بعد تكليف الرئيس السيسي لهيئة الرقابة الإدارية بالتحقيق في الواقعة، أثبت اللواء محمد عرفان انعدام الحرفية والمهنية فى إدارة الأزمة عقب حدوثها، وغياب التنسيق بين وزارات الإسكان والكهرباء والنقل ومحافظة القاهرة للاستفادة من قدرات كل منهم، وإمكاناتهم لتلافي الآثار التى نجمت عن ذلك، وعدم كفاية مطابق الصرف بالطرق الرئيسية والفرعية بالمدينة، أو اتخاذ إجراءات تكفل تلافى أثار الحفر الموجودة بمنطقة أبراج سما بالطريق الدائرى، حتى الأوتوستراد، وما ترتب عليه من انسداد المطابق، وعدم وجود خطوط صرف أو بالوعات بطريقي الكورنيش والأوتوستراد، وتجمع المياه، وإعاقة حركة المرور بالطريق الدائري.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة