الإفراج عن الحاجة سعدية ضحية “العمرة المزيفة”

أفرجت السلطات السعودية عن السيدة المسنة سعدية عبد السلام حماد العاصى، صاحبة واقعة “العمرة المزيفة”، اليوم الإثنين، وذلك بعد قيام القنصلية المصرية في جدة بتسليم أصول تحقيقات النيابة المصرية فى القضية للجانب السعودى والتى تثبت براءة المواطنة، وذلك بعد التنسيق مع النيابة العامة ووزارة الخارجية السعوديتين.

وقال حازم رمضان، القنصل العام المصري في جدة، إن القنصلية تابعت قضية المواطنة المصرية فور إبلاغها بالواقعة ومنذ إلقاء القبض عليها يوم 20 مارس الماضي، حيث تم زيارتها بانتظام من قبل القنصلية فى مقر إحتجازها وتمكينها من الاتصال بذويها، فضلا عن التأكد من استقرار حالتها الصحية، مشيراً إلى أن القنصلية سوف تقوم بتقديم التسهيلات اللازمة لها لأداء مناسك العمرة في مكة المكرمة وزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وذلك قبل مغادرتها عائدة إلى أرض الوطن بعد استكمال الإجراءات القانونية ذات الصلة.

 وتوجه القنصل العام بالشكر إلى السلطات السعودية على التعاون الكامل وتقديم الرعاية اللازمة إلى المواطنة المصرية أثناء فترة الاحتجاز، مؤكدا على أن القنصلية العامة لا تألو جهدا فى تقديم الدعم اللازم لأبناء الجالية المصرية فى نطاق اختصاصها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق