توب ستوريرياضة

الخطيب يلجأ لوسطاء لتدارك أزمة تركي آلِ الشيخ

علم “القاهرة 24” من مصادر مقربة من الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، أن الخطيب يلجأ حاليًا لوسطاء لتدارك أزمة تركي آلِ الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي.

وأضاف المصدر أن الخطيب تواصل مع عدد من الشخصيات في الوسط السياسي والرياضي لوقف حملة البيانات التى انتهجها تركي آل الشيخ ضد الأهلي ورئيسه والتوقف عن نشر ما أسماه بأسرار وتفاصيل الغرف المغلقة التي تخص النادي ولا يجوز الإفصاح عنها.

بدأت الأزمة صباح اليوم، عندما اعتذر المستشار تركى آل الشيخ، عن رئاسة النادي الأهلي الشرفية، أعقبها بيان أصدره مكتبه فى القاهرة يتناول بالتفصيل الأحداث التى جرت فى ظل توليه رئاسة نادي الأهلي الشرفية.

وكتب المستشار تركى آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية، عبر حسابه على فيس بوك: “على مدار شهور مضت شرفت بالرئاسة الشرفية للنادى الأهلى المصري، وعلى مدار سنوات مضت كان النادى الأهلى ومازال وسيظل هو النادى الذى أحبه وأشجعه فى مصر ودائماً فى وجدانى”.

وأضاف آل شيخ: “كنت حريصاً أن تكون مصلحة هذا النادى العريق وجمهوره هى من أهم أولوياتى وكنت أتابع كل همومه وطموحاته بقلبى وعقلي، إلا أن هناك بعض المواقف التى كنت أتعامل فيها بحسن نية وبطبيعتى وبحبى الشديد للنادى الأهلي، و يتم دائما تفسيرها بشكل خاطئ ويساء استخدامها بشكل كبير وغير مفهوم بالنسبة لي، وهو أمر أحزننى كثيراً ومع ذلك لم أتأخر عن النادى الأهلى رغم كل شئ”

وتابع: “إلا اننى اليوم أجد نفسى مضطراً أن أعتذر عن رئاستى الشرفية للنادى الأهلي، داعياً المولى عز وجل أن يوفق هذا النادى العريق لإسعاد جمهوره العظيم”

 

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة