توب ستوريرياضة

أول رد رسمي من قطر بشأن إذاعة مباريات كأس العالم عبر قنوات سعودية

قال المكتب الإعلامي في وزارة خارجية قطر إن السماح للقنوات بنقل «بعض» مباريات كأس العالم في روسيا لن يتم إلا «بشروط» وبعد موافقة قطر التي تملك حقوق بث مباريات مونديال روسيا 2018.

وجاء هذا التأكيد في تغريدة نشرها مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وذلك ردًّا على تصريح رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ، الذي اتهم فيه قطر بالتراجع عن اتفاق رعته الـ«فيفا» ويقضي بدفع مليون دولار للسماح للسعودية ببث مباراتي الافتتاح والختام إضافة إلى 20 مباراة أخرى.

من جانبها، أعلنت مجموعة «بي إن» القطرية أنها لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع السعودية بشأن عرض  مباريات كأس العالم قبل 9 أيام على انطلاق المباراة الافتتاحية للبطولة بين السعودية وروسيا.

وقالت مجموعة «بي إن» الإعلامية في بيان، أمس الثلاثاء، إن الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ«فيفا» ساهم في عملية التفاوض لإبرام اتفاق لبث مباريات كأس العالم؛ لأن السعوديين يرفضون التعامل المباشر مع المسؤولين القطريين بسبب الأزمة المستمرة منذ عام بين البلدين.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة