أول ترقية من تحت القبة.. من صنع مشهد تقليد الشباب للرتب العسكرية وما هى التجارب السابقة؟! (صور وفيديو)

فى صورة استثنائية، وقف الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، على المنصة الرئيسية لقاعة الإجتماعات الكبرى بجامعة القاهرة، وسط شاب وفتاة من المشاركين فى المؤتمر الوطنى السادس للشباب لتقليده الترقية الجديدة التى أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى، من رتبة فريق إلى فريق أول، فى سابقة للمرة الأولى فى تاريخ العسكرية المصرية أن يقوم أحد الشباب المدنيين بتقليد أحد القادة العسكريين رتبته الجديدة.

 

مصدر مسئول، كشف لـ”القاهرة 24″ سبب هذا الحدث الاستثنائى قائلاُ: الرئيس عبد الفتاح السيسى ذكر وأكد فى المؤتمر إن العلاقة بين القوات المسلحة والشعب هي علاقة خاصة، فهي دائما موجودة في الموقع الذي يطلبه منها الشعب، ومن المهم التأكيد على هذا المعنى القوي في أعرق معهد علمي وتعليمي في مصر، وتوجه الرئيس للحضور بالتحية والتقدير والإعجاب، قائلا البطل الحقيقي في كل الإنجازات ما يفعله هو الشعب المصري”.

 

وأضاف المصدر، هذا النمط الذى يقلد فيه مدنيون الرتب لقادة عسكريين نمط سائد ومعروف فى دول عدة مثل الولايات المتحدة وغيرها، وحرصنا على أن تكون هذه الصورة رسالة للمستقبل وللعالم حول علاقة الشعب وتحديداً الشباب بقواته المسلحة، والمشهد فيه رسالة للعالم إن المستقبل هو الذي يتحكم في الأمر، والشباب هم المستقبل، فهم من يقلدون وزير دفاع جمهورية مصر العربية أعظم رتبة عسكرية في المنطقة.

وفقاً للأعراف العسكرية، فأن رئيس الجمهورية بأعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، هو المخول له تقليد وزير الدفاع رتبته الجديدة، وتنازله عن هذا الأمر لصالح الشباب رسخ أمراً حسناً من شأنه زيادة الروابط الموجودة بين الشباب وقواتهم المسلحة.

وعالميا بالبحث تقليد المدنيين الرتب للقيادات العسكرية يظهر مثلاُ أنه فى يونيو 2016 تمت ترقية Lapthe C. Flora إلى رتبة عميد عام فى اليوم العالمى لفيرجينيا، ويعد فلورا، أول شخص في فييتنامي يتم ترقيته إلى الضابط العام في جيش الولايات المتحدة من أصل فيتنامي. وقد خدم مؤخراً كقائد لقيادة قوات البولينج الخضراء التابعة لقوات الحرس الوطني في فرجينيا، وسيعمل كمساعد عام مساعد للمبادرات الاستراتيجية.

 







وكما يظهر فى الصورة فإن “ثيو” زوجه فلورا وابنته “كريستين” هما من قلداه رتبته الجديدة ، وقام الميجور جنرال تيموثي ب. ويليامز ، الجنرال المساعد في فرجينيا، بإدارة القسم وحلف اليمين العسكري.

وفى صورة أخرى لطالب يدعى “تام” من أصل فيتنامي تخرج من أكاديمية الجيش الأمريكي تقلده أمه رتبته الجديدة كملازم ثانى فى مايو 2016.

نفس الشىء أيضاً في قسم ضابط المهندسين الخاص بالجيش الأمريكي كما يظهر فى الصور، حيث حصل العميد “والتر إي بيات” على رتبة عميد عام بعد أكثر من عام من إعلان الضابط العام لوزارة الدفاع في سبتمبر 2011 ، عندما كان لا يزال يشغل منصب قائد مدرسة المشاة التابعة للجيش الأمريكي في فورت بينينج.

وخلال الاحتفال في مجلس العموم، ووفقا للتقاليد العسكرية، كانت “سينثيا ” زوجة بيات، والأطفال جيسيكا وجوشوا، يعلقون لوحاته الكتفية وقبعة الضابط العامة، قائلين: “هذا يوم عظيم لأننا جميعا هنا معا”.

وفى فبراير الماضى احتفل الجيش الأمريكي المركزي في مناسبة نادرة بترقية العقيد بالجيش الأمريكي مايكل موريسسي، مدير العمليات بالجيش الأمريكي، وهو واحد من أقل من 1 في المائة من مجموعته في السنة التكليفية للحصول على رتبة ضابط عام، وبدأ الاحتفال بإطلاق 11 طلقة تحية كتقليد معروف بجانب العزف الموسيقى، ووضع أولاده، “توم” و”مات”، رتبته الجديدة على سترته وقميصه.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أعلن فى أفتتاح المؤتمر الوطنى السادس للشباب بجامعة القاهرة صباح اليوم السبت ترقية وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة، الفريق محمد زكي، إلى رتبة فريق أول.

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق