بدأ بنفسه.. لماذا قرر البابا تواضروس طيّ صفحته على “فيس بوك”؟! (صورة)

“الحياة كلها مقدسة للرب”.. بهذه الكلمات، كتب البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مقرراً إغلاق صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 

وقال الباب بتدوينة أخيرة نشرها على الصفحة الملغية. “الوقت أثمن عطية يعطيها الله لنا يوميا ويجب أن نحسن استخدامه والمسيحي يجب أن يقدس وقته والراهب يترك كل شيء لتصبح الحياة كلها مقدسة للرب”.

وتابع: “ضياع الوقت في الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي أصبح مضيعة للعمر والحياة والنقاوة، ولأن الطاعة من نذوري الرهبانية التي يجب أن أصونها وأحفظها لذلك، سأتوقف عن صفحة الفيسبوك الخاصة بي وأغلقها”.

 

يأتى ذلك فى الوقت الذى عقدت فيه لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة بالمجمع المقدس مؤخرا جلسة خاصة برئاسة البابا والأنبا دانيال السكرتير العام للمجمع و19 من الآباء المطارنة والأساقفة رؤساء الأديرة، ناقشت انضباط الحياة الرهبنية والديرية، وخرجت بقرار إعطاء الرهبان مهلة شهر واحد لغلق صفحاتهم وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق