توب ستوريعاجل

ضابط مصرى يخدم بشرطة نيويورك يطالب جهاز الولاية بتعويض مالى كبير.. والسبب ملامحه (صورة)

ذكرت صحيفة أمريكية، أن ضابطاً مصرياً يدعى عبد العليم عزب يعمل فى شرطة نيويورك قدم دعوى لدى محكمة مانهاتن الفيدرالية، يطالب فيه بتعويض مالي قدر 7 ملايين دولار، وذلك لأنه مُنع من الترقية بسبب تمسكه بأصوله العربية، مؤكدًا أن رؤساءه يسخرون منه بسبب ملامحه الشرقية.

 

وأتهم الضابط الذى يعمل برتبة محقق بحسب صحيفة “نيويورك بوست”، جهاز الشرطة بأنه مارس العنصرية ضده بسبب أصوله العربية المسلمة.

ونقلت الصحيفة عن “مارشال بيلوفين” محامي “عزب” قوله: “يعتبر عبد العليم أحد رجال الشرطة المخضرمين في ولاية نيويورك، فقد كان يعمل بشكل متخفي إبان هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2011، لقد كان يستحق الترقية منذ وقت طويل، لكن هذا لم يحدث، كما أن رؤساءه كانوا يطلبون منه مهام محدودة وصغيرة”.

 

وترقى الضابط المصري لرتبة المحقق عام 2008، وأنه يستحق الترقية منذ فترة طويلة، وأن جهاز الشرطة جعله يقضي الفترة ما بين عامي 2015 و2017 في حماية مجلس الولاية، بدلًا من عمدة نيويورك بيل دو بلاسيو، وذلك في سبيل إقصائه عن باقي زملائه.

 

ويعمل عزب المولود في مصر، كان يعمل في وحدة الديموجرافيات بشرطة الولاية، وهي الوحدة التي تم الاستغناء عنها مؤخرًا، وفيها يقوم الشرطيون بارتداء ملابس مدنية في الأحياء التي يقطنها مسلمون وعرب.

 

 

مصطفى عبد الرحمن

صحفى متخصص فى أخبار الرياضة والمجتمع والمنوعات