قصة ضابط “اشتري” طفلة بـ ٥ آلاف جنيه وعذبها في الساحل الشمالي (صور وفيديو)

نشرت صفحة “أطفال مفقودة”، عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، نداء حول تعذيب إحدى الأطفال على يد ضابط وأسرته، ووجهت الصفحة نداء للمساعدة وتخليص الطفلة الموجودة في منطقة الحمام بالساحل الشمالى لانقاذها من التعدى بالضرب.

وقالت الصفحة أن أحد أفراد الأمن تعاون مع الطفلة عندما رأى علامات التعذيب على جسدها الصغير، ليقوم بالاتصال بأحد المتطوعين فى نادى الشمس، مؤكداً أنه ظل طوال يومين يسمع صوت صراخ الطفلة الصغيرة، ليقوم مسئولى الصفحة بإبلاغ رجال الشرطة، وتم تحرير محضر بالواقعة.

 

وذكرت الصفحة أن الطفلة تدعى “شيماء احمد سعد عبد الحميد”، وشهرتها نور، عمرها أقل من 10 سنوات، من عزبه الأبيض في شبرا الخيمة، وهى تعمل لدى عقيد متقاعد يسكن فى فيلا في الحي السادس في مدينه العبور، و علي مدار العام كانت الاسرة تقوم بالتعدى على الطفلة بالضرب، ومنعها من رؤية والدها أو الاتصال بهم.

وبعد العرض على النيابة قررت التحفظ علي الضابط المتقاعد، ليقضى ليلته داخل القسم، وكذلك عرض الطفله للطب الشرعي لعمل كشف طبي شامل لكشف انواع التعذيب التي تعرضت لها الطفلة، وتم التوصل لوالد نور و سيحضر غدا للنيابه للادلاء باقواله.

ووجهت الصفحة الشكر للوزيرة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى، التى تابعت الموضوع، وكذلك النائب العام، والمحامى العام، والمسئولين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق