توب ستوريرياضة

بلاتر: عزومة غداء وراء إسناد تنظيم كأس العالم لقطر

كشف مجددا السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا السابق فضائح جديدة تتعلق باستضافة قطر لمونديال 2022، وقال في كتابه الجديد الذي أسماه “الحقيقة” إن أعضاء اللجنة التنفيذية آنذاك تجاهلوا بعض النصائح من أجل التصويت لمصلحة الدوحة.

وحصلت قطر على حق تنظيم كأس العالم 2022 في الثاني من ديسمبر 2010 بعد منافسة مع الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا وكوريا الجنوبية.

وفجرت صحيفة “صنداي تايمز” فضيحة من العيار الثقيل عندما كشفت عن مراسلات بين قطر وأشخاص مؤثرين في أميركا وأستراليا بهدف التأثير على حملتي البلدين، ومن ضمنهم أكاديميون ورياضيون.

وقال بلاتر في كتابه الذي نشرت منه صحيفة “صنداي تايمز” يوم الأحد مقتطفات، جاء فيها: تجاهل أعضاء اللجنة التنفيذية قراءة تقرير مفصل عن الدول المترشحة.

وواصل: أعضاء اللجنة التنفيذية تجاهلوا قراءة التقرير لأنهم حددوا مواقفهم مسبقاً، وهو التصويت لقطر، ولو قرأ أحدهم التقرير فلن يتم التصويت لقطر.

وبعد ما يقارب 8 أعوام من يوم التصويت ذاك، يحوم حول نصف المصوتين قضايا فساد وبعضهم تم إدانته والبعض الآخر يتم التحقيق معه، كما تم إيقاف بعضهم من العمل الرياضي مثل بلاتر، فيما فارق اثنان منهم الحياة.

وذكر بلاتر في كتابه: اتصل علي بلاتيني ليخبرني بأنه تعرض إلى ضغوطات من الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يطلب منه التصويت لمصلحة ملف قطر على حساب الولايات المتحدة. وأردف: لا أعرف ولا أريد أن أعرف ما حدث بعد ذلك. في إشارة إلى إنفاق قطر المليارات في فرنسا وشراء نادي باريس سان جيرمان.

وكان «بلاتر»، قد كشف قبل أيام عن معلومات في ملف قطر لتنظيم المونديال، مشيرًا إلى «تدخلات سياسية»، من رئيس دولة أوروبية، ساعدت في حصول الدوحة على تنظيم كأس العالم 2022، بحسب تغريدة له ذكرت أيضًا اجتماعًا تم بين «بلاتيني» و«ساركوزي»، لكن في الكتاب أوضح الرئيس السابق لـ«الفيفا»، أن أمير قطر الحالي حضر اللقاء أيضًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة