الداخلية تكشف تفاصيل الهجوم الإرهابي على كنيسة العذراء بمسطرد (بيان رسمي)

كشفت وزارة الداخلية عن تفاصيل جديدة بالحادث الإرهابي الفاشل الذي استهدف الاحتفال بمولد السيدة العذراء بمسطرد، وقالت الوزارة إن قطاع الأمن الوطني تمكن من خلال التحريات الميدانية من تحديد هوية الإرهابي الذي انتحر حال مشاهدته للإجراءات الأمنية المحكمة.

وذكرت الوزارة، الأحد، أنه تبين أن الإرهابي يدعى عمر محمد أحمد مصطفى مواليد 1 نوفمبر 1989 بالقاهرة ويقيم بشارع مكة بمنطقة عين شمس، وحاصل على معهد فني تجاري، حيث تمكن قطاع الأمن الوطني بعد تفتيش مسكنه من العثور على فرد روسي وأوراق تتضمن شرح تفصيلي لكيفية تصنيع المتفجرات، ومبلغ مالي قيمته 71 ألف و300 جنيه بالإضافة لمشغولات ذهبية و2 زجاجة من سائل يستخدم في تصنيع المتفجرات، كما كشفت المعلومات عن ارتباط المذكور بعناصر أحد العناصر الإرهابية التي تخطط لسلسلة من العلميات التي تستهدف استقرار الأمن ومن بينها كنيسة العذراء بمسطرد.

كما كشفت المعلومات النقاب عن ارتباط المذكور بعناصر إحدى الخلايا الإرهابية وتخطيطهم لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التى تستهدف الإخلال بالأمن والاستقرار بالبلاد ومن بينها، كنيسة السيدة العذراء بمسطرد.

وعقب استذان نيابة أمن الدولة العليا تم ضبط عناصر البؤرة الإرهابية، وهم كل من محمد أحمد عبد المؤمن عواد واسمه الحركى زيزو المنياوى مواليد 1975 القاهرة ويقيم بشارع الجمهورية بالزاوية الحمراء ويعمل موظفا، ويحيى كمال محمد دسوقى مواليد 17 ديسمبر 1979 القاهرة، ومقيم بمساكن الزاوية الحمراء، ويعمل ميكانيكى سيارات، وصبرى سعد محمد موسى مواليد 11 أكتوبر 1976 القاهرة ويقيم بالقليبوبية، ويعمل موظفا بالشركة المصرية للخدمات البترولية. ورضوى عبد الحليم سيد عامر مواليد 17 أبريل 1976 القاهرة وتقيم بالزمالك، وحاصلة على ليسانس آداب، من العناصر النسائية التى لها دور بارز فى مجال الاستقطاب والترويج للأفكار المتطرفة وتقوم بتوفير الدعم المالى للعناصر الإرهابية بتكليف من بعض الهاربين بالخارج، وهيثم أنور معروف ناصر مواليد 16 فبراير 1974 القاهرة، ومقيم بالزواية الحمراء، وسبق انضمامه لإحدى البؤر المعتنقة للفكر القطبى عام 1999، ونهى أحمد عبد المؤمن عواد مواليد 4 يناير 1980 القاهرة، وتقيم بالزواية الحمراء، وهى شقيقة المضبوط محمد عواد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق