للمرة الثالثة.. متحدث مترو الأنفاق ينقل رجلآ مسنآ إلى دار رعاية إستجابة للأهالي (صور)

توجه أحمد عبد الهادي بكير مدير الإعلام والعلاقات العامة والمتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق ورئيس جمعية من أجل شبرا الخيمة للتنمية  يرافقه الكابتن حامد يونس موظف بشرطة النقل والمواصلات ومن اهالى شبرا البلد  إلى دار لرعاية المسنين بمنطقة المطرية وبمتابعه مستمرة مع النائب الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى للبرلمان وعضو مجلس نواب الدائرة وذلك لنقل رجلا مسنا جليس الفراش يدعى صبري أبو الفتح محمد ويبلغ من العمر ٥٨ عاما ويقيم بمنطقة شبرا البلد بشبرا الخيمة ، وكان يعمل خفير على إنشاء الكوبري الجديد بمنطقة المظلات وقد تعرض للسقوط من أعلى الكوبري مما أدى إلى إصابته بكسور جسيمة بالعمود الفقرى وعلى أثرها تم تركيب شرائح ومسامير وعمليات على نفقة الدولة وبمساعدة الأهالي لرحلة علاجه .

يذكر أن عم صبري لم يسبق له الزواج من قبل ولم يجد من يعوله أو يسأل عنه، وتابع ” بكير ” إجراءات دخوله للدار بداية بالفحوصات الطبية اللازمة والاطمئنان على صحته حتى تسكينه بالغرفة التي سيقيم بها .

يذكر ان هذا العمل الإنساني الذي قام به  ” متحدث المترو ” ليس هو الأول من نوعه إلا أنه في شهر يناير من العام الماضي قام بنقل سيدة عجوز تدعي الحاجة ” زينب ” تبلغ من العمر ٩٠ عاما من محطة المطرية إلى نفس الدار . كما أنه في شهر مارس من العام الحالي قام أيضا بنقل رجلا مسنا يدعي عم ” شبراوي ” يبلغ من العمر ٨١ عاما من منطقة شبرا البلد إلى نفس الدار أيضا .

وناشد بكير جميع المواطنين من يجد حالة مماثلة تحتاج للمساعدة للدخول لدار المسنين لا يتردد فورا بالاتصال به حيث انه تم توقيع برتوكول مجانا مع دار المطراوى لرعاية المسنين بالمطرية برئاسة الحاج حسين حمودة المطراوى وجمعية من اجل شبرا الخيمة للتنمية برئاسة احمد عبد الهادى بكير  .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق