توب ستوريخاص

مفاجأة التحقيقات.. متهم ثالث جديد فى قضية مقتل رئيس دير أبو مقار

كشفت تحقيقات النيابة العامة وجود واشتراك متهم ثالث مع الراهبين المشلوحين فى قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون.

وفجرت التحقيقات مفاجأة، بتوجيه النيابة لفنى الكاميرات بالدير تهمة المشاركة فى تلك الجريمة البشعة وتعطيل الكاميرات عن عمدا.

وضمت التحقيقات تفاصيل جديدة، فى اعترافات الراهب المشلوح أشعياء المقارى، خلال التحقيقات، والتى كشف خلالها أنه سبق وأن حاول قتل الأنبا أبيفانيوس رئيس وأسقف دير أبو مقار بوادى النطرون مرتين سابقا، ولكنه فشل المرة الأولى لأنه وجد رئيس الدير يصلى، والمرة الثانية نام واستيقظ متأخرا ولم يتمكن من تنفيذ جريمته لأن رئيس الدير كان قد وصل إلى الكنيسة، وفى المرة الثالثة كان حريصا على الاستيقاظ مبكرا لتنفيذ جريمته البشعة فى الفترة الزمنية من الساعة الثالثة قبل الفجر وكذا خلال المسافة التى يسير منها رئيس الدير للكنيسة.

وكانت النيابة قد قررت، تجديد حبس الراهب المشلوح أشعياء المقارى، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى واقعة مقتل الأنبا أبيفانيوس رئيس وأسقف دير أبو مقار بوادى النطرون، كما استمعت لأقوال الراهب المشلوح فلتاؤس المقارى الذى اعترف بمشاركته فى معاينة ومراقبة الطريق لأشعياء فى تنفيذ الواقعة.

واعترف المتهم وائل سعد ترهب بدير القديس مكاريوس بوادى النطرون سنة 2010 بإسم الراهب أشعياء المقارى، والتى تم تجريده من الرهبانية من قبل الكنيسة يوم الأحد 5 أغسطس وذلك بسبب سلوكياته التى شكلت تجاوزات خطيرة لقوانين الرهبنة والدير وووجهت النيابة العامة لوائل سعد تهم قتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبومقار بوادى النطرون.

وواصلت النيابة استكمال التحقيقات وسماع الشهود بعد تفريغ الكاميرات واستدعاء السائق الذى يعمل معه للاستماع لشهادته.

واستمعت النيابة العامة لشهادات الرهبان وعمال الدير، والراهب أشعياء والذى سبق وحاول الأسقف تجريده عدة مرات لارتكابه مخالفات ضد قانون الرهبنة، وكان دائم الإثارة للمشاكل، ومتمرد على حياته الرهبنية، وسبق أن صدر قرار له بالفعل فى فبراير الماضى لإبعاده عن الدير، ولكن تدخل الرهبان وقدموا التماس لرئيس الدير والبابا، مع التماس الراهب وبكائه للأسقف، كل ذلك ساهم فى اعطائه فرصة أخرى للتوبة، ولكن دون جدوى، حيث اعتاد الراهب الخروج من الدير دون إذن الأسقف.

مى رضا

كاتبة صحفية مصرية