استخراج 9 مصابين و3 متوفين من تحت أنقاض العقار المنهار بأسيوط

أسفر انهيار منزل ريفي مكون من 4 طوابق، مساء الثلاثاء، عن مصرع 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين، بقرية الجعب التابعة لمركز منفلوط بأسيوط.

 

كان اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، قد تلقى إخطارًا من غرفة عمليات  المحافظة يفيد ورود بلاغ بانهيار منزل المدعو قطب جلال قطب بقرية الجعب التابعة لمركز منفلوط والمكون من 4 طوابق ووجود مفقودين تحت الأنقاض وعلى الفور انتقل محافظ أسيوط واللواء عمر عبدالعال، مساعد وزير الداخلية لوسط الصعيد، واللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، والمهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ، والمهندس نبيل الطيبي، السكرتير العام المساعد والقيادات التنفيذية والأمنية إلى مكان الانهيار وإخطار مرفق الإسعاف والنجدة والحماية المدنية وإعلان حالة الاستعداد بمستشفيات الصحة والجامعية لاستقبال المصابين.

 

وقال محافظ أسيوط إنه تم الدفع بعدد 10 سيارات إسعاف إلى مكان الانهيار فور حدوثه بالإضافة إلى سيارات الحماية المدنية والإنقاذ السريع و2 لوادر وقلابات مجلس المدينة و3 حفارات إلى مكان الحادث وتم رفع الأنقاض واستخراج 3 جثث و9 مصابين تم نقل 4 مصابين منهم إلى مستشفى منفلوط المركزي وخرجوا بعد تلقي العلاج و5 من المصابين تم نقلهم إلى مستشفى أسيوط الجامعي لتلقي العلاج والمصابين هم «على قطب 19 سنة، ومصطفى ثابت 25 سنة، وعمر سيد 43 سنة، وطاهر قطب 35 سنة، وشيماء حمدي 25 سنة، وطه قطب 30 سنة، وفاطمة الزهراء قطب، 21 سنة»، والمتوفّيون هم «نادية ع. 65 سنة، ورؤى ط. سنة ونصف وأسماء م. 19 سنة».

 

وأشار المحافظ إلى أنه يتابع لحظة بلحظة إزالة الأنقاض والاطمئنان على عدم وجود أي مصابين أو ضحايا آخرين واتخاذ ما يلزم من إجراءات، وقرر صرف مبلغ خمسة آلاف جنيه لأسرة كل متوفى، وألف جنيه لكل مصاب كمساعدات عاجلة وتكليف التضامن الاجتماعي بتوجيه جميع الرعاية لأسر المتوفّين والمصابين.

 

وأصدر المحافظ تعليماته إلى المهندس نبيل الطيبي، بتشكيل لجنة من الإدارة الهندسية والشؤون القانونية والمتابعة الميدانية للوقوف على أسباب الانهيار وكتابة تقرير بالواقعة للعرض على الوزير المحافظ لاتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية.

الوسوم
إغلاق