الخارجية توضح حقيقة “التأشيرة الحرة”

طالبت وزارة الخارجية بالمواطنين المصريين، الخميس، عدم التعامل مع الأفراد أو مكاتب إلحاق العمالة بالخارج التي تدعي وجود ما يسمى بـ«التأشيرة الحرة»، والتي يعتقد بأنها تخول من يحصل عليها العمل في أي جهة داخل الدولة المعنية، علماً بأنه لا يوجد ما يسمى بالتأشيرة الحرة على الإطلاق.

 

يأتي ذلك في ضوء متابعة وزارة الخارجية لما يتعرض له بعض المواطنين المصريين من عمليات  نصب عن طريق أفراد أو بعض مكاتب إلحاق العمالة المصرية للعمل بالخارج، من خلال الترويج بمقدرتهم على توفير ما يسمى بـ«التأشيرة الحرة» للعمل.

 

وأكدت وزارة الخارجية على أن تلك التأشيرات عادة ما تؤدي إلى ترحيل العمالة المخالفة لقانون الإقامة بعد إدراج بياناتهم في قوائم منع الدخول، وبالتالي عدم الحصول نهائياً على أية فرصة للعمل مرة أخرى بذات الدولة، فضلا عن خسارة المبالغ المالية التي دفعت من أجل الحصول على التأشيرات.

 

وشددت الخارجية على ضرورة الحصول على تأشيرة العمل عن طريق القنوات الرسمية المتمثلة في مكاتب إلحاق العمالة بالخارج المرخصة من قبل وزارة القوى العاملة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق