توب ستوريحوادث

محظور دوليًا.. محاكمة عاجلة لـ3 مسؤولين بوزارة الصحة لتورطهم في إنتاج دواء قاتل

أحالت هيئة قضائية 3 مسؤولين كبار في وزارة الصحة اليوم الخميس، إلى المحاكمة العاجلة لتورطهم في إنتاج مستحضر دوائي محظور دوليًّا ويؤدي إلى قتل المرضى.

وأعلنت تحقيقات النيابة، أن “دينا عبد الهادي على”، مدير إدارة التفتيش على المكملات الغذائية بالإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة و”مديحة أحمد محمد”، مدير الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي، وقعتا على مذكرة الموافقة على قيام شركة الربيكي بإنتاج الخامات الموجودة بالمصنع والإفراج عن المنتج التام لمستحضر “ريباهير” بصفة استثنائية والمحظور إنتاجه بالمخالفة لقرار اللجنة الفنية لمراقبة الأدوية؛ ما ترتب عليه إعادة إنتاج كميات أخرى من “ديباهير” رغم أضراره.

وتبين أن “محسن عبد العليم محمود”، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة قام بالتأشير على المذكرة المعدة من جانب المخالفتين الأولى والثانية بالموافقة وعدم الممانعة؛ ما ترتب عليه إعادة إنتاج المستحضر بعد صدور قرار اللجنة الفنية، وانتهت التحقيقات إلى إحالة المتهمين الثلاثة للمحاكمة.

وأحال نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية المصرية المستشار طارق بدر، كلًّا من رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة ومدير عام التفتيش الصيدلي ومدير إدارة التفتيش على المكملات الغذائية للمحاكمة العاجلة، بعد ثبوت موافقتهم على إنتاج مستحضر دوائي يتسبب في أضرار للمرضى ويؤدّي للوفاة ومحظور إنتاجه، وارتكابهم مخالفات مالية وإدارية جسيمة، والموافقة لإحدى شركات الأدوية لإنتاج مستحضر دوائي يؤدي إلى الوفاة.

وبحسب أمر الإحالة، فإن المسؤولين لم يؤدوا العمل المنوط بهم بأمانة بدائرة عملهم بالإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة المصرية وخرجوا عن مقتضى الواجب الوظيفي.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة