بوادر أزمة.. قوة من مباحث الخانكة تقتحم نادي “محامين أبو زعبل” وتشتبك مع الحاضرين

اقتحمت سيارة شرطة “بوكس” نادى المحامين بأبو زعبل مصحوبة بأفراد من مباحث مركز الخانكة فى ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، وتم تفتيش النادى وكافة المحامين المتواجدين داخل النادى.

 

وكتب محامون شهود عيان على صفحتهم بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، أن أحد معاوني مباحث مركز الخانكة اشتبك مع بعض المحامين وحدثت مشادات بين الطرفين، ووصل الأمر لإشهار الضابط سلاحه الميرى مهددا شباب المحامين المتواجدين.

 

وربط المحامون، بين هذه الواقعة بين ما حدث من أحد معاونى المباحث منذ أيام حين حاول دخول النادى لاشتباهه فى بعض المحامين إلا أن أحد شباب المحامين ويدعي أحمد يونس رفض دخوله للنادى فاعتبرها معاون المباحث إهانة وجمع قوة من مركز الخانكة وهاجموا النادى.


وعلى الفور تدخل عدد من الشخصيات النقابية بداية من عضو المجلس الفرعى فى الخانكة أحمد السمين وأعضاء اللجنة النقابة واتحاد محامين ابو زعبل للتحرك فورا للبحث عن حل لهذة الأزمة، وقالت مصادر إنه 
فور علم النقيب سامح عاشور بتكليف نقيب شبرا الخيمه الاستاذ مجدي خليفه باتخاذ كافه الاجراءات القانونية وإبلاغ النيابه العامة ضد الضباط والقوة المرافقه لهم.

 

وبحسب مصادر، فإن المحامين رفضوا اعتذار قيادات الخانكة مع التاكيد علي الاستمرار في اتخاذ الاجراءات القانونية قبل كل من اشترك في هذا الاقتحام المرفوض شكلا وموضوعا، وستصدر النقابة العامة بيانا عقب الالمام بكافه جوانب هذا الفعل والتصرف غير المسئول من بعض الضباط بقسم الخانكة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق