النجوم يعبر كمين الداخلية .. و الإنتاج وصيف للزمالك رغم التعادل مع إنبي

في يوم من أيام الدوري..

في يوم من أيام الدوري المصري إقيمت فيه مباراتان ضمن منافسات الجولة العاشرة الأولي بين النجوم و الداخلية انتهت بفوز فريق النجوم بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على ملعب كلية الشرطة.

تقدم النجوم في الدقيقة 40 عن طريق عبد الباسط شرويدة قبل أن يتعادل حسام سلامة باولو للداخلية في الدقيقة 77 من عمر اللقاء، ليعود النجوم بهدف ثان في الدقيقة 82 بأقدام مصطفى السيد .

ويعد هذا الفوز هو الثاني لفريق النجوم بعد تحقيقه الفوز على الزمالك بهدف دون رد في الجولة الرابعة من بطولة الدوري الممتاز، ليصل إلى النقطة التاسعة متذيلا جدول ترتيب الدوري، بينما تجمد رصيد الداخلية عند النقطة 11 في المركز السابع.

وعقب المباراة قال أحمد سامي، المدير الفني لفريق النجوم، إن  الأداء الجماعي سر فوز فريقه، مشيرا إلى أن غياب صلاح أمين ومحمود فتح الله، كان أحد الأسباب التي تؤكد اعتماد فريقه على الجماعية وأن نغمة غياب صلاح أمين وراء غياب التهديف عن الفريق شيء غير صحيح.

وأكد المدرب، أن الفوز اليوم على فريق الداخلية على ملعبه، يعطي للاعبين ثقة كبيرة في أنفسهم للمرحلة القادمة.

بينما قال علاء عبدالعال، المدير الفني لفريق الداخلية: حذرت اللاعبين من مواجهة فريق النجوم، وأنه فريق يريد العودة للدوري من جديد، ولكن اللاعبين كانوا خارج المباراة في الشوط الأول.

وأضاف عبدالعال، أن الفريق ظهر بشكل مميز في الشوط الثاني، ولكن ضغط المباريات كان له تأثير واضح، إضافة إلى الأخطاء الفردية لبعض اللاعبين التي تسببت في الهزيمة.

وفي المباراة الثانية

حسم التعادل الإيجابي نتيجة لقاء فريق الإنتاج الحربي وضيفه إنبي، بهدفين لكل فريق، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب استاد السلام، ضمن منافسات الأسبوع العاشر من الدوري المصري.

تقدم الفريق البترولي بالهدف الأول عن طريق عمرو الحلواني، في الدقيقة الرابعة، من خلال ضربة حرة نفذها باقتدار لتسكن في الشباك على يسار الحارس.

وتمكن أصحاب الأرض من معادلة النتيجة في الدقيقة 23 عن طريق محمود كابونجا، وأضاف الثاني موسى دياوارا في الدقيقة 34، وتعادل للفريق البترولي محمود قاعود في الدقيقة 50.

بهذا الفوز رفع الإنتاج رصيده إلى 17 نقطة ليحتل المركز الثاني بعد الزمالك بفارق الأهداف، ورفع إنبي رصيده إلى 11 نقطة.

وعقب المباراة أكد مختار مختار المدير الفنى للإنتاج الحربى، إنه كان يأمل فى الفوز على إنبى، بعد التعادل بهدفين لمثلهما، موضحا:”البداية لم تكن كما تجب ولكن عدلنا الأمور والخبرات لم تساعدنا، وتعادلنا مع فريق كبير رغم إن الطموح كان الثلاث نقاط”.

بينما قال خالد متولى المدير الفنى لإنبى، إنه خاض مباراة الإنتاج الحربى، ، بدون خط هجوم نظرا لظروف الإصابات، مؤكدا أن القادم أفضل لإنبى ومشددا على إن إنبى ليس مكانه سوى فى المربع الذهبى بالدورى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق