تحقيقاتتوب ستوري

كيف تضامنت “واشنطن بوست” مع الكاتب السعودى جمال خاشقجى؟ (تدوينة)

خصصت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مساحة فارغة على صفحة الرأي الذى يكتب فيه الكاتب السعودي جمال خاشقجي المختفى بها.

وقالت الصحيفة، عبر تغريدة لها حسابعه الرسمي على “تويتر”: ” نحن نحتفظ مكانًا لجمال خاشقجي في الصحيفة لعدد الجمعة“.


وتتابع “واشنطن بوست” التى تتضامن مع الصحفى السعودي المُختفى، كما عرضت مجموعة من مقالات الرأى والتقارير حول اختفائه.

وكان الصحفي جمال خاشقجي، قد اختفى منذ يومين في مدينة إسطنبول بتركيا، وأكد متحدث باسم الرئاسة التركية في مؤتمر صحفي بأنقرة، أن الصحفى دخل القنصلية السعودية ولم يخرج منها.

بينما علقت السفارة السعودية في واشنطن بأن تقارير اختفاء جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول خاطئة وأنه زار القنصلية لطلب وثائق تتعلق بحالته الاجتماعية وغادر بعد ذلك بقليل.

ويقيم الصحفي السعودي في الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، وعَرف عنه، بأنه يكتب باستمرار مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست، ينتقد فيها بعض السياسات في السعودية، منها التدخل العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن.

وأعربت، خديجة آزرو، خطيبة جمال خاشقجي، عن قلقها من أن تكون السلطات السعودية قد نجحت في نقل خاشقجي إلى بلاده بطريقة ما، بحسب موقع “bbc”

وأضافت خطيبة خاشقجي: إن كل ما أشيع حول سماح الموظفين العاملين في القنصلية السعودية لها بدخول المبنى وتفتيشه للتأكد من أنه غير موجود لا أساس له من الصحة.

وصرحت أن الساعات الخمس الأولى من اختفاء خاشقجي مرت من دون علم السلطات التركية، وهو وقت كاف، على حد وصفها، لإخفائه او نقله خارج المبنى.

مقالات ذات صلة