توب ستوريفن

تأييد حكم حبس المطربة بوسي فى تهمة شيكات (مستندات)

يبدو أن الصراع القضائي بين المطربة الشعبية “بوسي” الشهيرة بأغنية “أه يا دنيا” وزوجها السابق فطين، قارب علي الانتهاء، بعد نزاع بين الطرفين استمر أكثر من عام ونصف علي وجودهم في المحاكم.

وخلال الفترة الماضية أصدرت المحكمة أحكاما تدين بوسي بالسجن 7 سنوات وإجمالي رصيد شيكات يصل إلي 30 مليون جنيه، وذلك حسبما أكد من قبل المحامي أشرف مسعود الموكل بالدفاع عن فطين، نظير وجود قضايا شيكات مقدمة ضدها.

وقامت بوسي بالطعن علي هذه الأحكام عن طريق الاستئناف عليها، إلا أن المحكمة حكمت بعدم قبول الاستئناف شكلا نظرا لأنها لم تطعن في الميعاد الذى حدده القانون وهو عشرة أيام من تاريخ حكم أول درجة، وأصبح الحكم نهائي، إلا أنه يجوز لها الطعن بطريق المعارضة الاستئنافية لعدم حضورها جلسة الاستئناف، وذلك حسبما أكد أشرف مسعود الموكل بالدفاع عن زوجها السابق.

وأكدت عزة العشري الموكلة بالدفاع عن فطين أيضا، أن المعارضة الاستئنافية هي أخر درجة في إنهاء قضية موكلها فطين، ومن ثم يصبح هناك حكم نهائي لا رجعة فيه.

ورفضت المحكمة من قبل الطعن المقدم من بوسي والتي تتهم فيه طليقها بتزوير الشيكات، كما برأته في ثلاث قضايا قامت برفعها ضده أثناء سير الدعوي وهم قضية خيانة الائتمان والتي تشير فيها أنه تم الحصول علي الشيكات دون علمها، ومن ثم قضية بلاغ كاذب ونصب، وأخيرا قضية تشهير بسبب صور منتشرة لها علي مواقع التواصل الاجتماعي وهي في المحكمة، وجميعها أصدرت فيهم المحكمة البراءة.

أحمد شعراني

كاتب ومحرر مهتم بأخبار الفن والفنانين

مقالات ذات صلة