“رويترز” تكشف تفاصيل مقتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية

أعلن الأمن التركي تفاصيل جديدة في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي عقب دخوله مقر القنصلية السعودية في تركيا.

 

وقالت وكالة رويترز إن الأمن التركي يعتقد أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد قتل فى القنصلية السعودية.

 

وأضاف مسؤول تركي لرويترز “التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية”، فيما أكد الأمن التركي: “عدم خروج خاشقجي من القنصلية السعودية بإسطنبول إثر دخوله إليها لإنهاء معاملة”، حسب وكالة الأناضول.

 

وأعلنت النيابة العامة التركية، السبت، أنها فتحت تحقيقا في 2 أكتوبر، حول القضية وأشارت الأناضول نقلا عن مصادر في النيابة العامة التركية، إلى أن تحقيق نيابة إسطنبول فُتح في نفس اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي، ووصفت التحقيق بـ”المفصل” والذي يشمل كافة الأبعاد.

 

وكانت أنقرة، قد بدأت بالتحرك حيال هذه القضية، باستدعاء السفير السعودي لديها، وليد بن عبد العزيز الخريجي، الأربعاء.

 

وتضاربت الأنباء بشأن مصير خاشقجي، إذ أكدت القنصلية السعودية أنه غادر مبناها بعد أن حصل على بعض الأوراق المتعلقة بزواجه، في الوقت الذي قال فيه المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن المعلومات التي لدى تركيا تفيد بأن الإعلامي السعودي لا يزال في القنصلية.

 

وقالت مصادر للوكالة إن “15 سعوديا بينهم مسؤولون وصلوا إسطنبول بطائرتين ودخلوا القنصلية بالتزامن مع تواجد خاشقجي فيها قبل العودة للبلاد”.

 

وذكرت الوكالة، في تغريدة على “تويتر” أن “السلطات التركية فتحت تحقيقا حول اختفاء خاشقجي، حول احتجاز الصحفي السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول”.

 

ويأتي ذلك بعد ساعات من تصريح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي قال فيه إن بلاده مستعدة للسماح لتركيا بتفتيش قنصلية المملكة في إسطنبول للبحث عن خاشقجي، الذي اختفى بعد زيارته إليها.

 

وجاءت تصريحات الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة نشرتها وكالة “بلومبرج”، الجمعة، لافتة إلى أنها أجريت معه، الأربعاء، في قصر ملكي بالرياض، حيث قال خلالها: “المبنى (القنصلية) أرض ذات سيادة، لكننا سنسمح لهم بالدخول والبحث والتفتيش على ما يريدون وليس لدينا ما نخفيه”.

 

وتقول خطيبة خاشقجي وأصدقاؤه إنهم يخشون أن يكون قد تم احتجازه أو اختطافه بسبب انتقاده للحكومة، وتعتقد السلطات التركية أنه لا يزال داخل القنصلية. غير أن الأمير قال إن خاشقجي غادر المبنى بعد فترة طويلة من دخوله”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق