تقاريرتوب ستوريمنوعات

ماذا كان سيكتب أفيخاي أدرعي لو حضر حرب أكتوبر وكان هناك تويتر؟!

لا يُفوت المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، أي فرصة للتدوين والكتابة عنها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة “تويتر”.

أدرعي شخصية متفاعلة ونشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، فبحكم كونه المتحدث بإسم جيش الإحتلال للإعلام العربي، فيوميًا نراه يُغرد باللغة العربية، سواء لإبداء رأيه أو للتعليق على حدث ما أو القاء الضوء على شئ يتعرض له جيش الاحتلال.

السؤال هنا.. ماذا لو حضر أفيخاي حرب أكتوبر وامتلك وقتها هاتف جوال وشبكة إنترنت وحساب على “تويتر”؟ ماذا كان سيكتب بعد تحطيم خط باريلف واسترداد سيناء ورفع العلم المصري عليها؟.

– استغلوا احتفالاتنا بأحد أعيادنا المباركة وهاجمونا ورفعوا علمهم على أرضنا

– نحن تعلمنا البناء فبنينا أعظم ساتر ترابي في العالم وهم تعلموا الهدم فهدموه

– أننا في شهر رمضان المبارك الذي حُرم فيه القتل

– لنرحب بجنودنا الأسرى الذي أطلق الجيش المصري سراحهم

– هؤلاء الذين اعتدوا على أراضينا وشعبنا

– ندعم رئيسة وزارء دولتنا جولدا مائير ونؤكد لها أننا سننتصر

جولدا مائير

– أصدقائنا من الدول الكبرى لن يتركونا.. سننتصر

تامر إبراهيم

محرر مهتم بالشئون الكنيسة ومتخصص فى الملف القبطي

مقالات ذات صلة