بعد زيادة دعم جلسات الغسيل الكلوى.. البرلمان يشيد بالزيادة ويؤكد: علينا بالعمل الجاد

معاناة شديدة يلاقيها مرضي الغسيل الكلوي على مستوى الجمهورية، نظراً لإرتفاع سعر الجلسات أو عدم قدرة الوحدات المختصة بتحمل العدد الكبير من المواطنين خلال اليوم الواحد وبالتالي على المرضى الإنتظار في طوابير الموت.

كانت آخر الكوارث ما حدث بمستشفى مركز “ديرب نجم” محافظة الشرقية والتي راح ضحيتها ثلاثة لقوا حتفهم في الحال وأصيب 15 بغيبوبة وإعياء، تماثل 13 منهم للشفاء وتوفيت الحالة الرابعة بعدها بأسبوع.

في هذا السياق أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن الدولة ستتحمل فارق سعر جلسة الغسيل الكلوى، التى ارتفعت من 200 إلى 325 جنيهاً، حرصاً منها على عدم تحمل المرضى أى مبالغ مالية فى مقابل تلقيه الخدمة الطبية ما يعنى أن المريض لا يتحمل أي عبء مالى، مع العلم أن المريض يقوم بعمل 156 جلسة غسيل كلوى فى العام.

وقالت “زايد” إنه تمت زيادة الميزانية المخصصة للعلاج على نفقة الدولة مقارنة بالعام الماضى، لافتة إلى أن مرضى الغسيل الكلوى يستهلكون 25% من هذه الميزانية.

في سياق متصل أكد عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب طارق متولي، على أن تدعيم مراكز الغسيل الكلوي بأحدث الأجهزة لتخفيف العبء على المواطنين وعدم انتظارهم أوقات إضافية، مطالبا وزارة الصحة بتشديد الرقابة على مراكز الغسيل الكلوى ودعمها بأجهزة حديثة حتى لا تتكرر واقعة مستشفى ديرب نجم محافظة الشرقية في اي مكان داخل مصر.

وتابع “متولي” الرئيس يؤكد دائما على أهمية صحة المواطن المصري من أجل البناء والتنمية، وأن هذا لم يحدث إلا إذا كان المواطن المصري في صحة جيدة، ولهذا علينا جميعا أن نتعاون في تسهيل وصول الحملات التي تستهدف صحة المواطن مباشرةً مثل القضاء على فيروس سي ودعم ملف الغسيل الكلوي وغيرها من الأمراض التي تلاحق المصريين.

ومن جانبها أشادت البرلمانية بلجنة الصحة في مجلس النواب “إلهام المنشاوى”، بدور وزارة الصحة خلال الفترة الأخيرة، مؤكدةً على أهمية رفع فارق سعر جلسة الغسيل الكلوى، التى ارتفعت من 200 إلى 325 جنيها، لتخفيف العبء عن المرضى.

وتابعت “المنشاوي”: أن المواطن يحتاج إلى حلول عملية لتفادي أزمات مراكز الغسيل الكلوي في مصر حتى لا تحدث كوارث مثل ما حدث في مستشفى “ديرب نجم” بالشرقية.

واختتمت عضو مجلس النواب، علي وزارة الصحة تقديم خدمات الغسيل الكلوي، والتركيز عليها في مناطق محددة لضمان تقديمها بشكل جيد وفعال، لضمان جودة الخدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق