نصائح من محمد عبدالمعطي للطلاب دارسي التمثيل

أكد الفنان محمد عبدالمعطي أن هناك فارق بين من يدخل مجال الفن من “أبوابه الخلفية” ومن هو موهوب بالفعل، مشددًا على أن الموهبة وحدها لا تكفي بل يجب وجود بجانبها الدراسة الأكاديمية.

أضاف عبدالمعطي في حواره ببرنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة ومنى عبدالغني وسهير جوده على قناة CBC أن التكوين الثقافي والحضاري وممتلكاته الثقافية من قراءة ومشاهدات أشياء مهمة بالنسبة للممثل، موضحًا أنه ينصح الطلاب الذين يدرسون الفن بعيش التجارب الحياتية السلبية والإيجابية مع وجود عقل واعي لما يعيشوه وما يفعلوه.

قال الفنان إنه قرر التمثيل منذ المرحلة الإعدادية بسبب عشقه للفن وخاصةً وأنه كان يمثل في المدرسة وكان تصفيق الجمهور له يعوضه عن عاطفة الأبوة حينها لأنه افتقد والده من سن 7 سنوات، مشيرًا إلى أنه كان يبحث عن مكان به دفء ليجده في الفن.

لفت إلى أن هناك فرق بين الممثل الذي يؤدي دور المثقف وآخر ممثل مثقف بالأساس ويجسد هذا الدور، منوهًا إلى أنه درس الإخراج في النمسا وحصل على الماجستير في علوم وفنون المسرح خلال الفترة من 1975 إلى 1985 م.
ورأى عبدالمعطي أن أغلب الكوميديانات لم يتعلموا جيدًا ولم يدرسوا الموضوع بحرفية ولهذا هم يقلدون بعضهم البعض.

الوسوم
إغلاق