توب ستوريمجتمع

البحوث الإسلامية: إمامة الرجل لزوجته “جماعة”

أفاد مجمع البحوث الإسلامية في إجابة على أحد الأسئلة، إنه إن أم الرجل زوجته أدرك فضيلة الجماعة.

وتابع المجمع في فتواه :”لا شك أن سعي الرجل إلى المساجد وحضوره للصلاة فيها من أفضل القرب وأعظمها وهو أرجى ما يرفع الله به درجات العبد ويحط به خطيئاته”.

وأضاف: “صلاة الجماعة يحصل ثوابها للرجل إذا صلى إمامًا بواحد أو زوجته، فأقلها اثنان فأكثر وتصلي خلفه، قال ابن قدامة في المغني: وتنعقد الجماعة باثنين فصاعدا، وقد روى أبو موسى أن النبي ﷺ قال : الأثنان فما فوقهما جماعة ، وقال النبي ﷺ لمالك بن الحويرث وصاحبه: إذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكما، وليؤمكما أكبركما”.

تامر إبراهيم

محرر مهتم بالشئون الكنيسة ومتخصص فى الملف القبطي

مقالات ذات صلة