توتر العلاقات لم يمعنها من التعليق.. كندا تعرب عن قلقها لاختفاء جمال خاشقجى

توتر العلاقات بين البلدين لم يثنيها للتعليق على احتفاء الصحفى السعودى جمال خاشقجى، حيث أعربت عن قلقها بسبب التقارير التي تفيد بأن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد قُتل في قنصلية بلاده في اسطنبول بتركيا.

وقال آدم أوستن المتحدث باسم وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند “نحن على علم بهذه التقارير ونشعر بالقلق. المسؤولون الكنديون يسعون بنشاط للحصول على مزيد من المعلومات”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

واختفى خاشقجي منذ يوم الثلاثاء عندما كان لديه موعد في القنصلية السعودية للحصول على الأوراق اللازمة للزواج من خطيبته التركية.

وفى وقت سابق شهدت العلاقات بين كندا السعودية توترا في الأشهر الأخيرة، بعد ما انتقدت كندا اعتقال السعوديين لنشطاء حقوق الإنسان، ما دفع السعودية إلى طرد السفير الكندي واستدعاء مبعوثها الخاص إلى أوتاوا وتجميد التجارة والاستثمار بين البلدين.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال خلال مقابلته مع وكالة بلومبيرغ تعليقا على العلاقات مع كندا، إن “الأمر متروك لهم، فهم من قاموا بخطوات ضد قوانين الأمم المتحدة وضد المبادئ الدبلوماسية وتدخلوا في قضايا ليست من اختصاصهم، مؤكدًا أن عليهم الاعتذار عما حدث”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق