عشماوي كان يرتدي حزام ناسف وقبض عليه قبل تفجير

أعلنت غرفة عمليات الكرامة في ليبيا، إن الإرهابي هشام عشماوي قبض عليه في حي المغار في مدينة درنة، وكان يرتدي حزام ناسف لكنه لم يستطيع تفجيره بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من أفراد القوات المسلحة الليبية.
وألقي القبض على عشماوي وبرفقته زوجة الإرهابي المصري محمد رفاعي سرور وأبناءه وعدد من الإرهابيين، كما تم قتل آخرين في اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم.

يذكر أن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أعلنت منذ قليل، القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي وكُنيته “أبو عمر المهاجر” والذي يٌعد من بين أخطر 3 إرهابيين في ليبيا.

وكانت العملية التي قامت بها القوات المٌسلحة الليبية فجر اليوم، يتم الإعداد والتخطيط لها منذ فترة طويلة، فعشماوي هو الخطر الأكبر أمام الجيش الليبي في مدينتي درنة وسرت الليبيتين، كونه قائد لتنظيم المرابطون التابع لتنظيم القاعدة في ليبيا، وأحد اهم مجلس شوري الجماعات في درنة.

موضوعات متعلقة:

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق