الجارديان: القنصلية السعودية منحت الأمن التركي إجازة مفاجئة يوم اختفاء جمال خاشقجي

أفادت  صحيفة الجارديان، قبل قليل، بأنه تم إزالة لقطات من كاميرا المراقبة بالقنصلية السعودية في إسطنبول، وتم إبلاغ الموظفين الأتراك، فجأة، بأخذ عطلة في اليوم الذي اختفى فيه الصحفي المعارض جمال خاشقجي أثناء تواجده داخل مبنى القنصلية، حسبما ذكرت السلطات التركية.

 وأضافت الجارديان أنه بعد أسبوع من اختفاء خاشقجي في وسط أكبر مدينة بتركيا، استمرت التحقيقات حول تفاصيل اختفائه، كما أشارت إلى أن هناك تقارير سابقة للشرطة التركية ذكرت أن 15 مواطنا سعوديا جاءوا إلى تركيا على متن طائرتين يوم وقوع الحادث.

وذكرت الصحيفة أن المحققون يعتقدون أن هؤلاء الأشخاص هم  وراء اختفاء الصحفى السعودي من القنصلية السعودية بتركيا، حيث أنهم أمضوا عدة ساعات في منزل القنصل العام المجاور للقنصلية قبل أن يغادروا إلى المطار في قافلة مكونة من ست سيارات، يشار إلي أن أحدها كان يحمل الصحفي المفقود. كما أظهرت الكاميرات صورة للصحفي المختفي، اليوم الثلاثاء بحسب مانشرته نيويورك تايمز”، وهو يدخل إلى القنصلية لتقديم معاملات خاصة بزواجه، وكانت هناك سيارة سوداء، يزُعم أنها استخدمت فيما بعد لتهريبه.

كما كشفت الصحيفة  تفاصيل الطائرات التى نقلت 15 مسئولا سعوديا من الرياض إلى إسطنبول، حيث وصلت طائرتان تجاريتان مستأجرتان، في 2 أكتوبر، وغادرتا مساء نفس اليوم، وهم يحملوا الرموز HZ-SK2 و  HZ-SK2

 

وغادرت طائرة واحدة، إلى القاهرة ، وتوجهت الثانية ، إلى دبي،وتظهر سجلات تعقب الرحلات أن كلاهما اتجه فيما بعد

إلى الرياض.  

مقالات ذات صلة

إغلاق