تقاريرتوب ستوري

بعد وفاة طفلة اليوم.. تعرف على أبرز المستشفيات التي أُُُغلقت بسبب الإهمال الطبي

كتب – شريف الشوربجي

إهمال طبي واسع المدى يضرب المراكز الطبية والمستشفيات الخاصة الكبرى، ينتج عنه فقدان لحياة المواطنين، يأتي دائما وراء هذا الإهمال عدم وجود ترخيص للمؤسسة الطبية مما يتسبب في حالات إهمال طبي للمرضى مثل نقل عدوى بكتيرية أو أخطاء أطباء داخل أروقة هذه المؤسسات الطبية “القاهرة 24” ترصد بعض المستشفيات التي تم إغلاقها إداريًا بعد ثبوت الإهمال الطبي بها أو وجود نقص سواء بالتجهيزات أو العمالة الفنية الغير مدربة، مخالفة الاشتراطات التي منحت من أجلها المنشأة للترخيص، مخالفة سياسات وإجراءات مكافحة العدوى.

ومن جانبها أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، في وقت سابق استصدار 49 قرار غلق إداري لعدد من المنشآت طبية، وبعض الأقسام داخل تلك المستشفيات، لمخالفتها للاشتراطات الصحية والتراخيص خلال الفترة من 1 يناير وحتى 30 أبريل 2018، بمحافظات الجمهورية.

إغلاق مستشفى الرحاب الخاص بالسنبلاوين

أعلنت وزارة الصحة، عن غلق مستشفى الرحاب الخاص بمدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية إداريا، حيث شهدت واقعة وفاة طفلة وإصابة 8 آخرين خلال إجراء عملية استئصال اللوز، لجسامة وتعدد المخالفات بالمستشفى، واستمرار إغلاقها لحين تلافى المخالفات.

كما أغلقت وزارة الصحة العيادة الخاصة للطبيب “محمد النبوى”، الذى أجرى عمليات اللوز للأطفال، للعمل بدون ترخيص.

مستشفى عبد الظاهر التخصصى بالمحلة

من جانبه وافق اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، على إغلاق مستشفى خاص بمدينة المحلة الكبرى والسير فى الإجراءات القانونية والإدارية لسحب تراخيصها،وتمت إجراءات إنهاء سحب ترخيصها، بعد أن كشفت لجنة مديرية الصحة بالغربية بعد معاينة المستشفى الذى أفاد بوجود سلبيات بالمستشفى.

كانت وزارة الصحة بالغربية، شكل لجنة، للتفتيش على مستشفى عبد الظاهر التخصصى بمدينة المحلة عقب وفاة سيدة تدعى”نيرة.ا” 23 سنة أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية، حيث كشفت اللجنة عن وجود العديد من القصور فى سياسة مكافحة العدوى والتجهيزات وعدم وجود أماكن كافية للإفاقة.

الإهمال يضرب الإسكندرية

وفي سياق متصل أغلقت مديرية الشؤون الصحية في محافظة الإسكندرية، 3 مستشفيات خاصة، بالإضافة إلى 5 أقسام تابعة لمنشآت طبية أخرى بينها بنك للدم، الثلاثاء 19 ديسمبر 2017، بسبب ارتكاب مخالفات إدارية وصحية.

وأعلنت حينذاك وزارة الصحة بالإسكندرية، إنه تقرر الإغلاق الإداري لمستشفى خاص شهير، بمنطقة سموحة، وآخر بمنطقة مصطفى كامل، لمدة شهر لحين تلافي مخالفة عدم توافر اشتراطات أمن الحريق، وذلك بناء على تقرير إدارة الحماية المدنية بمديرية أمن الإسكندرية.

كما إن القرار شمل إغلاق مستشفى خاص بمنطقة غيط العنب، لوجود عدد من المخالفات الجسيمة في الشروط الصحية، والأمن الصناعي لحين تصحيح تلك المخالفات.

وشمل القرار توقيع الإغلاق الإداري على عدد من الأقسام في منشآت مختلفة منها قسم الأشعة، وبنك الدم بمستشفى خاص بالعامرية، لعملها بدون ترخيص، وأقسام استشارات نفسية وعلاج التوّحد والتخاطب وتعديل السلوك، الكائنة بشارع البيطاش بالعجمي، لكونها غير مرخصة، وتدار بدون أطباء، وذلك بناء على طلب إدارة العلاج الحر بالمديرية، وبعد العرض على الإدارة القانونية.

في السياق نفسه قررت مديرية الصحة إغلاق صيدلية بمنطقة العصافرة قبلي، لعدم وجود الصيدلي المدير المسؤول أو من ينوب عنه، وذلك بناءً على طلب الإدارة العامة للصيدلة بالمديرية، وبعد العرض على الإدارة القانونية.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة