رياضة

الإسماعيلى يتصالح مع دريمز الغانى ويسداد 10 مليون جنيه

قام مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان بالتصالح مع نادى دريمز الغانى بصفة رسمية وذلك من خلال سداد مبلغ 550 آلف دولار وهو ما يقرب من 10 مليون جنيه مصر وإنهاء هذا الملف الذى كان سيعرض الفريق لخصم 6 نقاط من رصيده بجانب إيقاف القيد لفترتين على التوالى من قبل الاتحاد الدولى.

 

وكان دريمز الغانى قد طالب الإسماعيلى بالحصول على مبلغ 585 آلف دولار “أصل الدين” والخاص بأحقيته بالحصول على نسبة 30% من قيمة انتقال لاعبه جون أنطوى من الإسماعيلى إلى الشباب السعودى عام 2015 ، وذلك طبقا للعقد بجانب آلف دولار فى كل يوم يتم التأخير فيه عن السداد اعتبارا من ١ مارس عام ٢٠١٥ ،ليصل المبلغ إلى 2 مليون دولار.

وفى أعقاب ذلك ، بدأ مسئولو النادى الإسماعيلى من خلال المستشار القانونى للنادى نهاد حجاج ومحامى الإسماعيلى بالفيفا نصر عزام فى التفاوض مع مسئولى دريمز الغانى لتفادى العقوبات المذكورة والتى كان الفيفا سيقوم باصدارها حال تجاهل هذا الملف.

وتم التوصل بعد مفاوضات شاقة ومُضنية على مدار الأيام السابقة لسداد مبلغ 550 آلف دولار فقط والذى يعد أقل من قيمة “أصل الدين “نفسه.

وسبق لمجلس الإدارة أن قام مؤخرا بتسديد مبلغ 100 آلف دولار لصالح نادى “ميدياما” الغانى بجانب دفع ما يقرب من 50 آلف دولار لصالح مدرب الفريق الأسبق نصر الدين النابى والتى تعد موروثات من المجلس السابق تم حلها من أجل إعادة صورة النادى المميزة أمام الفيفا.

 

مقالات ذات صلة