البحوث الإسلامية: نظمنا 51 ألف لقاءًا توعويًا منذ بدء حملتي مواجهة التحرش والعنف ضد المرأة

أعلن مجمع البحوث الإسلامية أن الحملات التوعوية التي تم إطلاقها مؤخرًا وقام على تنفيذها وعاظ الأزهر الشريف في مختلف قرى ومدن ومحافظات الجمهورية، شهدت حالة من الإقبال الكبير والترحيب من جانب المواطنين، خاصة وأن هذه الحملات انتشرت انتشاراً واسعًا في فترة قليلة.

وأشار المجمع إلى إنه بلغت اللقاءات التوعوية التي تم تنظيمها في حملة مكافحة التحرش نحو 23815 لقاء، بينما بلغ عدد اللقاءات التي تم تنظيمها في حملة مواجهة العنف ضد المرأة نحو 27590، ليبلغ عدد اللقاءات التوعوية 51 الف لقاء.


من جانبه قال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن هذه اللقاءات التي نظمها المجمع وقام على تنفيذها وعاظ الأزهر في مناطق مختلفة على مستوى الجمهورية، واستهدفت شرائح مجتمعية متنوعة، تؤكد على المشاركة الفعّالة واللحظية مع القضايا المجتمعية التي تشكل واقع الناس وتلامس حياتهم بشكل مباشر، ولذلك فإن ردود الأفعال الجماهيرية تجاه تلك الحملات كانت أكثر استجابة وتفاعلاً وتأثرًا بنتائجها.


وأضاف الأمين العام أن الهدف الأساسي من تلك الحملات التوعوية هو خلق مجتمع يعي الواقع الحالي وما به من تحديات تحتاج إلى أن يكون أفراد هذا المجتمع على قدرٍ عالٍ من الإحساس بالمسئولية والمشاركة الإيجابية في صنع مستقبل أفضل لأبنائهم، وهو ما يتحقق بالعمل الميداني والدور الذي يقوم به وعاظ الأزهر ويقتضي التحرك السريع والاتصال المباشر مع الناس ونشر الفضيلة فيما بينهم، وتحذيرهم من خطورة الانغماس في السلبيات والاستجابة للشائعات، أو المفاهيم المغلوطة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق