مجتمع

المتحدث باسم الكاثوليكية: “فرنسيس” بابا المُهمشين ويستحق نوبل للسلام

قال الأب هاني باخوم، المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة الكاثوليكية المصرية، إن البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان ورأس الكنيسة الكاثوليكية، يُجدد في الكنيسة العريقة، ويصحح مسار كثير من الأمور.

وأوضح باخوم في تصريح لـ “القاهرة24” إن البابا فرنسيس يسير على درب أسلافه ممن بذلوا مجهودات كبيرة في سبيل مواجهة الإنتهاكات التي تحدث داخل الكنيسة، فهو يستكمل ما بدأه ويتابع النتائج المُحققة من الإجراءات التي تقوم بها الكنيسة، فهو يقوم بعمل رائع جدًا، على حد وصفه.

وأشار إلى إن فرنسيس يوحد العالم على قيم الإنسانية والإخاء ونبذ التطرف والعنف ووحدة البشر على قلب واحد دون النظر إلى طائفة أو عرق أو دين أو مستوى إجتماعي، مشددًا على إن البابا يستحق جائزة نوبل للسلام.

والمح إلى إن بابا الفاتيكان يُلقبه الكثيرين ببابا الفقراء ولكنه أيضًا بابا المُهمشين، إذ نرى ذلك خلال جولاته الرعوية في العالم ومنها الجولات الأخيرة التي كان يهتم فيها البابا بتخصيص وقت للفقراء وذوي الإحتياجات الخاصة والمٌسنين وكل المهمشين في البلدان.

تامر إبراهيم

محرر مهتم بالشئون الكنيسة ومتخصص فى الملف القبطي