حقيقة تقليص أيام وساعات الدراسة في النظام التعليمي الجديد

علق المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عن الأنباء المنشرة بشأن، تلقيص عدد أيام وساعات الدارسة وفقا للنظام التعليمي الجديد.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان له اليوم الأربعاء، إنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم لبحث حقيقة الأمر، وقامت الوزارة بدورها ونفت الخبر جملة وتفصلية، مشيرة إلى أن أيام وساعات الدراسة كما هي دون تغيير فيها، واكدت الوزارة أنه لا نية لدىها على الإطلاق لتغير عدد أيام الدارسة وعدد ساعات اليوم الدارسي، مشددةً على أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف الإضرار بنظام التعليم الجديد.

 

وأضافت الوزارة أن عدد ساعات الدراسة ليس محل بحث أو نقاش، ولكنها جزء من صميم نظام تعليمي متكامل، مضيفةً في الوقت ذاته أن عدد أيام العام الدراسي تتناسب مع حجم وطبيعة المناهج، مما سيقضي تمامًا على شكاوى طول المناهج وكثرة معلوماتها وعدم تناسبها مع قصر عدد أيام الدراسة.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم ناشدت وسائل الإعلام المختلفة ومتصفحي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.‏​

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق