شبكة أمريكية: فريق أمنى مصرى يغادر إلى ليبيا للمشاركة فى استجواب هشام العشماوي

ذكرت شبكة “إي بي سي نيوز” الأمريكية، أن محققون عسكريون مصريون، استعدوا للإنضمام إلى نظرائهم فى ليبيا، أمس الثلاثاء ، للقبض على هشام العشماوي، الذى استطاعت قوة ليبية متحالفة مع مصر، القبض عليه هذا الاسبوع.

وتم القبض على الإرهابي هشام العشماوي في مدينة درنة شرق ليبيا، على يد الجيش الوطني الليبي الذي يقوده اللواء خليفة حفتر.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولون من مصر، تعاونوا مع الجيش الليبي منذ شهور، للقبض على الإرهابي هشام العشماوي، وقال المسؤولون الذين تحدثوا، بشرط عدم الكشف عن اسمائهم لوسائل الإعلام، بأن فرق من المحققين المصريين توجهت إلى ليبيا في وقت متأخر من الإثنين والثلاثاء للمشاركة في التحقيق والقبض على الإرهابي.

وقالت الصحيفة إنه هناك روابط وثيقة بين مصر والجيش الوطنى الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر، كما أنه هناك تقاسم المعلومات الاستخبارية، مشيرة إلى أن مصر شنت ضربات جوية فى وقت سابق، ضد  المسلحين في درنة، على البحر المتوسط.

وأفادت الشبكة، إن استجواب الإرهابي عشماوي، سيكون بمثابة الحصول على ثروة معلومات حول الجماعات المسلحة التي يحاربها الجيش المصري في شمال سيناء، وحول الجماعات الموجودة في بعض المناطق من الصحراء الغربية التي تشهد من حين لآخرعمليات مسلحة من المتسللين من ليبيا.

يذكر أن هشام عشماوي، شارك في مذبحة كمين الفرافرة، في 19 يوليو 2014، وهي العملية التي استشهد فيها 22 مجندًا، كما خطط لمذبحة العريش الثالثة، في فبراير 2015، التي استهدفت الكتيبة 101، واستشهد بها 29 عنصرًا من القوات المسلحة، واشترك في التدريب والتخطيط لعملية اقتحام الكتيبة العسكرية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق