استقبال حافل للإمام الأكبر ومنحه الدكتوراة الفخرية في أوزبكستان

قلدت أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بدرجة الدكتوراة الفخرية وذلك خلال الحفل الذي أقامته الأكاديمية للترحيب بزيارة فضيلته لجمهورية أوزبكستان بحضور نخبة من كبار الشخصيات الدينية والأكاديمية.

بدوره أعرب الدكتور شهرت ياوقاتشيف، رئيس الأكاديمية عن سعادته بزيارة الإمام الأكبر، لافتًا إلى أن فضيلته هو أول شخص يقرر مجلس إدارة الأكاديمية منحه الدكتوراه الفخرية، تقديرًا لإسهاماته المتميزة وجهوده الدؤوبة في توضيح سماحة الإسلام، وتعزيز ثقافة التسامح والحوار بين اتباع مختلف الأديان والثقافات.

من جانبه أبدى فضيلة الإمام الأكبر سعادته بزيارة الاكاديمية، وامتنانه لما حظي به من حفاوة وحسن استقبال، مشيرا إلى أن الأكاديمية تشكل صرحا علميًّا فتيًّا وواعدًا، يستند إلى تاريخ حافل للشعب الأوزبكي، يعتز به المسلمون جميعا، موضحًا أنه في أثناء وجوده في فرنسا كان يشعر بالفخر عندما يمر أحد المباني الجامعية، والذي يحمل اسم “بيت بن سينا”، أحد العلماء الأعلام الكبار الذين انجبتهم تلك المنطقة، من أمثال البخاري والترمذي والزمخشري والماتريدي والسمرقندي.

وأوضح فضيلته أنه جاء من مصر مدعومًا بتوصية من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بأن يدعم الأزهر تعزيز العلاقات الثقافية مع جمهورية أوزبكستان، كما أعلن فضيلته عن تخصيص ما بين 10 إلى 20 منحة إضافية لطلاب أوزبكستان للدراسة في الأزهر، سواء في المرحلة الجامعية أو العليا، كما أكد فضيلته استعداد الأزهر لتدريب الأئمة الأوزبكيين على كيفية التصدي للأفكار المغلوطة والمتشددة التي تروجها الجماعات المتطرفة، وكذلك استقبال أبناء أوزبكستان للدراسة في مركز الأزهر العالمي لتعليم اللغة العربية، مختتمًا حديثه بالقول: “نحن معكم وإلى جواركم وندعمكم، حتى يرضى عنا الأجداد والآباء في قبورهم”.

بدوره أعرب فضيلة الشيخ عثمان خان عليموف، مفتي أوزبكستان، رئيس مجلس إدارة مسلمي أوزبكستان، عن شكره لفضيلة الإمام الأكبر على ما يقدمه من دعم ورعاية لطلاب أوزبكستان الدارسين في جامعة الأزهر، مؤكدا تطلعه لتنظيم دورات تدريبية لطلاب وأساتذة الأكاديمية في الأزهر الشريف.

حضر الحفل الوفد المرافق لشيخ الأزهر، والذي يضم أ.د/ محمد المحرصاوي، رئيس #جامعة_الأزهر، والمستشار/ محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير/ عبد الرحمن موسى، مستشار شؤون الوافدين في الأزهر، ود.سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، والسفيرة أماني العتر، سفيرة مصر في أوزبكستان.

وكان فضيلة الإمام الأكبر قد وصل مساء أمس إلى جمهورية أوزبكستان، في زيارة تستمر 4 أيام، بدعوة رسمية من الرئيس “شوكت ميرضيائيف”، وذلك في المحطة الثانية من جولة فضيلته الخارجية، التي بدأها من كازاخستان، حيث شارك في افتتاح قمة زعماء الأديان، التي انطلقت فعالياتها أمس بحضور الرئيس الكازاخي “نور سلطان نزارباييف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق