تداعيات الأزمة.. وسائل إعلام عالمية ومراسلين أجانب يعلنون مقاطعة مؤتمر الاستثمار السعودى (صور)

مر أسبوع على اختفاء الصحفى السعودي جمال خاشقجي، الحدث الأبرز فى الصحف العالمية، وتسبب فى حالة من الجدل والتراشق بين السعودية وجهات أخري لاحتواء اختفاء “خاشقجي”، فى وقت شهد تصعيد من قبل وسائل إعلام عالمية وعدد من الصحفيين.

وأفادت شبكة “nbc news” الغخبارية، مقاطعة عدد من الصحفيين وشركات إعلامية عالمية، مؤتمر استثماري رفيع المستوى في السعودية، إثر اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في تركيا، الإسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة أن تلك المفاطعة تأتى بعد أنباء تورط مسؤولين سعوديون، بقتل الصحفى السعودي، داخل قنصلية السعودية بإسطنبول، وهو منتقد قديم للعاءلة الملكية السعودية.

وقال أندرو روس سوركين، أحد كتاب صحيفة “نيويورك تايمز”، ومذيع “سي إن بي سي”: “أشعر بالحزن الشديد بسبب اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والانباء التى أشارت  إلى مقتله”، مؤكدًا عدم مشاركته فى مؤتمر الاستثمار المقبل فى الرياض.

كما قرر باتريك سون شيونج، محرر صحيفة “لوس أنجلوي تايمز”، عدم حضوره الحدث فى مؤتمر السعودية، كما أعلنت صحيفة نيويورك تايمز أنها لن تعمل كراع إعلامي لمؤتمر السعودية منذ الآن.

كما “CNN”، أصدرت اليوم الجمعة، بيانًا تعلن فيه إنسحابها عن مشاركتها فى مؤتمر الرياض.

BREAKING: “CNN has withdrawn its participation in the Saudi Future Investment Initiative Conference” – statement from CNN just now.

 

وتبع قرر السي إن إن، تغريدة من صحيفة “فاينانشيال تايمز” مؤكدة عدم مشاركتها في المؤتمر، معلقة: “لن نشارك فى مؤتمر السعودية فى حين يظل اختفاء خاشقجي غير مفسر”.

وكان من المقرر أن يحضر جوستين سميث، المدير التنفيذي لمجموعة “بلومبرج ميديا”​​، ومراسلو ها وهم، فرانسين لاكوا وإريك شاتزكر، ولكن المتحدث باسم بلومبرج مازالوا يراقبوا ما سيحدث.

فيما أعلنت Zanny Minton، وهى محررة في “الايكومنيست” أنها لن تشارك بعد الآن فى مؤتمر السعودية.

وتشمل مبادرة الاستثمار المستقبلي، في عامها الثاني، رواد الأعمال البارزين من المستثمرين والمشاهير ووسائل الإعلام، بتمويل من العائلة المالكة السعودية، ومن المقرر أن  تنعقد في 23-25 ​​أكتوبر في الرياض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق