تفاصيل مشاركة وزير التعليم العالي والبحث العالي في منتدى كيوتو للعلوم والتكنولوجيا باليابان (صور)

كتب – محمد الديب

شارك الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى فى فعاليات اجتماعات الدورة الـ15 لمنتدى العلوم والتكنولوجيا فى المجتمع، بمدينة كيوتو اليابانية خلال الفترة من 7- 9 أكتوبر الجارى، وذلك بدعوة من كوجى أومى مؤسس ورئيس المنتدى، والذى يعقد سنويًّا تحت رعاية الحكومة اليابانية، بمشاركة 80 دولة على مستوى العالم.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز التعاون بين الدول المشاركة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبحث آليات نقل التكنولوجيا بين الدول وبعضها، ودور العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والاستفادة من الخبرات المشتركة وخاصة فى المجالات ذات الأولوية للدول المشاركة فى هذا المنتدى فى مجال العلوم والتكنولوجيا، وخلق المبادرات والأفكار الابداعية الجديدة، فضلاً عن أنه يعد فرصة متميزة للمناقشات المفتوحة والتباحث بين جميع المشاركين فى المنتدى.

وتناول المنتدى العديد من المحاور منها: الطاقة، وعلوم الحياة، والهندسة والابتكار، والبيئة، والتعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا، والعلوم والتكنولوجيا والمجتمع، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبنية التحتية الاجتماعية.

كما عرضت الجلسات العامة للمنتدى حول العديد من الموضوعات ومنها: “العلوم والتكنولوجيا من أجل مستقبل البشرية، والتنمية المستدامة، ودور تعليم العلوم والتكنولوجيا للمجتمع، ودور العلوم والتكنولوجيا فى مجال الأعمال المالية والتجارية، ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى تغيير المجتمع، وتقديم الرعاية الصحية للعالم، والبحث والابتكار، والتنمية والاستدامة لمستقبل البشرية”.

وعلى هامش فعاليات المنتدى استعرض د. خالد عبد الغفار، رؤية مصر فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى، خلال مشاركتة فى الجلسة الافتتاحية الرئيسية، لوزراء العلوم والتكنولوجيا المشاركين فى المنتدى على مستوى العالم، والتى أقيمت يوم 7 أكتوبر الجارى.

وتضمن زيارة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى لبعض الجامعات اليابانية، ولقاء رؤساء الجامعات اليابانية،  لمناقشة آلية إنشاء فروع لهذه الجامعات فى مصر، وكذلك بحث سبل التعاون مع الجانب الياباني في مجال إنشاء الكليات التكنولوجية، للاستفادة مما يمتلكه الجانب الياباني من رؤية علمية وإمكانيات عالية في الصناعات المختلفة.

كما التقى وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بنائب رئيس هيئة التعاون الدولى اليابانية (JICA) لبحث آخر مستجدات المبادرة المصرية اليابانية للتعليم، وعقد لقاء مع المبعوثين المصريين فى اليابان.

وعلى هامش اللقاء القى عبد الغفار، محاضرة حول السلام وعلاقته بالتعليم في جامعة هيروشيما بحضور قيادات الجامعة وعمدة هيروشيما.

ومن جانبه أكد شينزو آبيه رئيس الوزراء الياباني،  أن اليابان تتوجه بقوة نحو تطبيق منظومة الابتكار في مجال البحث العلمي، مشيرًا إلى أن الحكومة اليابانية شكلت مجلسًا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار برئاسته لاكتشاف المواهب سواء أداخل الجامعات أم خارجها، فضلًا عن ربط الجامعات اليابانية بالصناعات المختلفة؛ مما سيكون له أثر إيجابي على الاقتصاد القومي الياباني.

وأشار كوجي أومي رئيس المنتدى، إلى أهمية أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار، في بناء مجتمع حضاري اقتصادي يمتلك أدواته لمواجهة مشكلاته ووضع حلول لها.

فيما أكد د. ياماناكا الأستاذ بجامعة كيوتو والحاصل على جائزة نوبل في الطب عام ،2012 إلى ضرورة توفير علاج آمن لكل الأفراد على مستوى العالم وعدم المغالاة في سعر الدواء الناتج من استخدام أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا، فضلًا عن استغلال الاكتشافات الحديثة في توفير علاج منخفض الثمن للجميع.

وجاء خلال فعاليات الجلسة الختامية لمنتدى العلوم والتكنولوجيا، والتي عقدت بحضور وزير التعليم الياباني ورئيس جامعة كيوتو، شارحًا رؤية مصر المستقبلية حول الاستفادة من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في بناء شخصية الإنسان، وما يترتب عليها من آثار إيجابية على الاقتصاد المصري، وضرورة استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة في رفع قدرات الباحثين على مستوى العالم.

كما طرح الدكتور عبد الغفار، رؤية مصر بضرورة مراعاة البعد الاجتماعي الدولي من خلال تأثير التكنولوجيا والثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها على منظومة العمل العالمي، خاصة في الدول التي تعتمد على العمالة وغير مؤهلة لاستيعاب التغيير السريع واستبدال العنصر البشري بالروبوت والميكنة، مع العمل على تحقيق أهداف الثورة المجتمعية الخامسة التي تعمل على رفاهية الإنسان، مع وجوب مراعاة البعد الإنساني الذي يختلف من ثقافة إلى أخرى.

وناقش وزير التعليم العالى والبحث العلمى، دور التعليم في رفع المستوى الثقافي والمعرفي عامة وللطلاب خاصة في الاستفادة من العلوم والابتكار،  وتبسيط المفاهيم العامة، وربطها بأهداف التنمية المستدامة المقررة من قبل الأمم المتحدة، مستعرضًا أهمية العلوم الأساسية، مثل الرياضيات في تطوير منظومة الابتكار، وتجربة مصر في التعليم الأساسي.

كما التقى الدكتور عبد الغفار، بالعلماء المصريين باليابان وبعض المبعوثين وأساتذة الجامعات المصريين العاملين في الجامعات اليابانية، وجاء ذلك بحضور  الدكتور هاني عبد العزيز الشيمي المستشار الثقافي، والدكتور هانم أحمد عبد الفتاح الملحق الثقافي  بالملحقية الثقافية المصرية في اليابان، لبحث سبل تقديم الدعم الكامل لهؤلاء العلماء، لمساعدتهم على إنجاز مهامهم العلمية على الوجه الأكمل، والاستفادة القصوى من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في اليابان، لبناء منظومة بشرية مؤهلة تخدم جميع قطاعات الدولة المصرية مستقبلا.

واستمع الدكتور عبد الغفار إلى بعض مشاكل المبعوثين المصريين باليابان، ووعد بحلها وتذليل كافة العقبات التى تواجهم فى أسرع وقت ممكن، لتيسير دراستهم بالخارج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق