للمرة الثانية.. مجلة ألمانية تُصر على امتلاك وثائق تدين كريستيانو رونالدو بتهمة الاغتصاب

بعد نشرها بوجود وثائق تدين اللاعب العالمى “كريستيانو رونالدو”، فى واقعة اغتصاب، ونفى محامى اللاعب صحة الوثائق، أصدرت مجلة دير شبيجل الألمانية بيانا جديد كذبت فيه ادعاءآت محامي رونالدو “بيتر إس كريستيانسن “، وأكدت صحة وثائقها التي تتهم اللاعب بارتكاب جريمة اغتصاب تعود لعام 2009، حين كان لاعبا لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وتتهم كاثرين مايورغا، وهى سيدة أمريكية تبلغ من العمر (34 عامًا)، رونالدو باغتصابها في حادثة تعود إلى يونيو 2009، في لاس فيغاس، وقررت الشرطة الأمريكية إعادة التحقيقات في الواقعة، ونشرت “دير شبيجل” وثائق تزعم أنها من مراسلات تمت بين رونالدو ومايورغا، تثبت تورط النجم البرتغالي في قضية الاغتصاب.

وأكدت المجلة الأسبوعية فى وقت سابق  أن لديها مئات الوثائق ضد كريستيانو رونالدو، والتي تدعم تقريرها الذي نشرته أول مرة، وأن ليس لديها أدنى شك بأن الوثائق غير صحيحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق