“جرح قديم” سبب خروج الأميرة أوجيني عن المألوف في حفل زفافها

عقد مراسم زفاف الأميرة أوجينى وجاك بروكسبانك أمس الجمعة في قصر كنسينغتون وتحديدا داخل كنيسة سانت جورج في بريطانيا، وهي حفيدة الملكة اليزابيث والابنة الأصغر سنا من الأمير أندرو دوق يورك وساره “دوقة يورك”، ويعد ترتيبها التاسع في خط الخلافة على عرش المملكة المتحدة ودول الكومنولث.

وصلت العروس برفقة والدها إلى مكان الحفل مرتدية فستان أبيض اللون من تصميم Peter Pilotto، وتاجا مرصعا بالألماس الأخضر، وتألقت بهذه الاطلالة الملكية، حيث كان الفستان بفتحة من الصدر وعليه نقوش هادئة جدا بدون بهرجة في التصميم، ويحمل الفستان ذيل طويل، واكمام كامله ولكن بأكتاف اوف شولدر، وكان أكثر عصرية من فستان ميجان ميركل خلال حفل زفافها على الأمير هاري، واختار العريس خاتم ماسي باللون الوردي مع ياقوت محاط بالماس، حيث خطفت الأميرة أوجيني الأنظار آنذاك، ولكن سرعان ما تسأل البعض عن سر عدم ارتدائها ل “طرحه”، وهو عكس المعتاد.

وصرحت الأميرة أوجيني في إحدى لقاءاتها التلفزيونية من قبل، بنيتها عدم إرتداء الطرحه في حفل زفافها، بسبب رغبتها الشديدة في اظهار الندبة الموجودة في ظهرها، والتي ظهرت إثر اجرائها عملية جراحية في عمودها الفقري، حيث كانت تعاني من انحراف به وهي في عمر الـ 12 عام.

وكان هدفها الأسمى هو أن ترسل رسالة ودعوة صريحة للفتيات اللاتي مررن بنفس التجربة: “انه حان الوقت لنرى الجمال بشكل مختلف”.

ويذكر ان قصر باكنجهام اعلن عن الخطوبة عبر تويتر في 22 يناير، وأراد الزوجان الزواج في شهر سبتمبر، ولكن طلب منهما تأجيل العرس بسبب الجدول المزدحم للأمير هاري وميجان ميركل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق