برلماني عن وفاة طبيبة المطرية صعقًا بالكهرباء: “إيه الهبل ده.. بتخبوا لصالح مين”

اعترض النائب عادل بدوي، عضو مجلس النواب عن المنيا، على عدم تحرك وزارة الصحة في واقعة وفاة الدكتورة سارة أبو بكر، ضحية مستشفى المطرية، قائلًا: “احنا صوت معبر عن الشعب وعن أهالينا، حق سارة فين”، موضحًا أن الدكتورة سارة أبو بكر كانت زهرة من الزهرات الأولى الناجحة علميًا وأدبيًا، وكانت الأولى على دفعتها في كل المراحلة التعليمية.

 

وأشار “بدوي”، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي سعيد حساسين، ببرنامجه “انفراد”، المذاع على فضائية “الرافدين” مساء الأحد، إلى أن الأطباء أخبروا المستشفى أن هناك مشكلة في جهاز “السخان” قبل الواقعة بأسبوع ولكنهم لم يهتموا، وأن الطبيبة تعرضت لماس كهربائي وصعقت.

 

وأضاف أن مدير المستشفى تهرب من المسئولية، وأن نقطة الضعف في الواقعة كانت أسرتها، موضحًا: “ناس غلابة وعايزين يحافظوا على حرمة جثمان بنتهم”، لافتًا إلى أن وزيرة الصحة استغلت موقف أسرتها وأكدت أنها وفاة طبيعية، وكذلك مدير المستشفى، معقبًا: “إيه الهبل ده، بتخبوا لصالح مين”.

 

وأكد أن هناك إهمال وتقصير، ويجب على وزيرة الصحة أن تنهي هذه المهزلة وتفتح تحقيقًا عن الواقعة، متابعًا: “أنا مبدورش على حق سارة فقط، بدور على حقوق ناس تانية ممكن تموت، حق سارة فين، لما بتعملوا كده مع الأطباء بتعملوا إيه مع المرضى، القصة عبارة عن مسرحية”، مطالبًا كل الجهات المعنية بالتحقيق في الواقعة، واستعادة حق الطبيبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق