دفاع فلتاؤوس المقارى: سكرتير البابا تواضروس أمام المحكمة بالجلسة القادمة

قال ميشيل حليم، محامي الراهب فلتاؤوس المقاري، إن الجلسة القادمة لمحاكمة موكله ستشهد العديد من الأمور، وعلى رأسها حضور سكرتير البابا تواضروس الثاني، لسؤاله حول نظرتهم للراهب المتهم بالقتل وعدم شلحه حتى الآن.

وأضاف في تصريحات لـ”القاهرة 24″ إنه من المزمع مناقشة وسؤال اللواءات، والضباط الذين أجروا التحريات بالإضافة إلى رئيس البحث الجنائي، حول ما كتبوه في أوراق القضية عن فلتاؤوس وأسباب إتهامهم له، مشيرًا إلى أنه سيسألهم عما إذا وجدوا سيارة الراهب في مكان الواقعة أم لا، فلو كان فلتاؤوس المقاري متهم بالمشاركة في القتل وكان دوره التأمين وضمان سلامة العملية، فلماذا لم تكن سيارته موجودة من الأساس، وكيف سيكون دوره حال إنكشفت العملية مبكرًا؟!

وألمح الدفاع إلى إن محاولة الراهب للإنتحار أثارت الشكوك حوله، وكلنه خلال لقائي الأخير به، أكد إنه كان يمر بأزمة نفسي كونه يعرف من قتل الأنبا أبيفانيوس ولا يستطيع أن يُخبر أحد، كما أن الرهبان في الدير أخبروه أن قوة من الأمن قادمة للقبض عليه بتهمة قتل الأنبا أبيفانيوس، فلم يجد سوى الإنتحار للهرب من مخاوفه.

وأكد حليم إن موقف موكله جيد حيث أن أعترافات المتهم الأول وائل سعد جاءت متناقضة، فمرة أتهم فلتاؤوس بالمشاركة معه، وبعدها نفي كل أقواله وقال إنه كان مكره، فهو أكد ونفى في نفس الوقت، وأضاف أن موكله لن يستطيع حضور الجلسات، لذلك وكلت المحكمة موظف بالشهر العقاري لعقد توكيل خاص من فلتاؤوس المقاري لي لأتمكن من الحديث بإسمه والترافع عنه.

يُذكر إن الأنبا أبيفانيوس قُتل في نهائية يوليو المنصرم، وهو في طريقه إلى الكنيسة أمام قلايته، بعد تعرضه للضرب الشديد على رأسه من الخلف، فأردته الضربات قتيلًا في الحال، وأحدثت الواقعة صخبًا كبيرًا في كافة الأوساط الديني والأمنية والأعلامية، كون الواقعة فريدة من نوعها والضحية رجل ذو شأن، ونجحت الأجهزة الأمنية في الكشف عن ملابسات الواقعة وتحويل المتهمين إلى محكمة الجنايات.

تستكمل الدائرة الثانية لمحكمة جنايات دمنهور، جلسات محاكمة وائل سعد والرهاب فلتاؤوس المقاري، بهمة قتل الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبو مقار، وذلك بمحكمة إيتاى البارود الابتدائية، برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر.

وتنعقد الجلسة الثالثة لمحاكمة المتهمين بقتل أبيفانيوس، يوم 27 أكتوبر الجاري، وسط إجراءات أمنية مشددة ومتابعة إعلامية كبير لقيمة الحدث وندرته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق