• بحث عن
  • 4 نوفمبر عيد الحب المصري.. مصطفى أمين يكتب “الفكرة”

    سوزان يونس

    تختلف الأعياد التى يحتفل بها المصريين، عن تلك التى يحتفل بها غيرهم، فلكل بلد طابعها الخاص وطرقها الخاصة، خاصة لأصحاب الديانات المختلفة إلا في يوم الحب “الفلانتين”، العالم أجمع يحتفل بذكراه في الرابع عشر من فبراير كل عام، نسبة إلى اليوم الذي أعدم فيه القديس فلانتين.

    والمصريون لا يقتصر احتفالاهم على هذا اليوم فقط وإنما لهم احتفالهم الذي تحل ذكراه علينا اليوم في الرابع من نوفمبر كل عام، فلماذا هذا اليوم بالتحديد؟.

    مصطفي أمين وفكرة بالعمود

    اعتاد الكاتب الكبير مصطفي أمين أن يكتب مقالاته في عمود خاص يحمل اسم “فكرة”، بجريدة الأخبار، واستمد العمود شهرته من شهرة الكاتب الكبير وربما العكس، ولكن الأكيد أن الغالبية العظمى من المصريين ينتظرونه ويصدقون ما يكتب، خاصة وأنها كانت قريب من قلوبهم فهي بلغتهم وتحمل فكرة.

    خروجه من السجن وجنازة العجوز

    في 1988 يوم 4 نوفمبر، خرج مصطفى أمين من السجن، وأثناء مروره رأى في الشارع جنازة لا يسير فيها سوى 3 رجال فقط، مما أثار استغرابه لأن المعروف عن الشعب المصري المشاركة في الأفراح والأحزان على حد سواء، فقرر أن يكون هناك يوم للحب.

    وفي عموده الخاص بجريدة الأخبار، كتب في عمود “فكرة” لماذا لا يكون يوم 4 نوفمبر اليوم الذي خرج فيه من السجن “عيد الحب المصري”، وفي البداية كان هناك هجوم من الرأي العام على الفكرة، ورفض كثيرون أن يكون هناك عيد للعشاق في مصر ولكنه صرح أنه لا يقصد الحب بين الرجل والمرأة فقط، ولكن الحب بين الناس ككلٍ خاصة وأنه خرج من السجن في ذلك اليوم.

    الوسوم
    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق