النص الكامل لكلمة السيسي في مارثون السلام: “نرفض التطرف والإرهاب” (صور)

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي رفضه للتمييز بين شباب العالم، قائلاً: “نرفض التطرف والإرهاب والتمييز والعنصرية”

وقال الرئيس: إننا اليوم نود أن نرسل رسالة من شرم الشيخ رسالة أمل رسالة أمان من منطقة صعبة ولكننا هنا في مصر في سيناء في شرم الشيخ أرض السلام نؤكد أننا نرسل للعالم كافة رسالة سلام، رسالة محبة، رسالة اعتزاز، ونؤكد أيضًا من خلالكم، ومن خلال منتدى شباب العالم، وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، أن مصر شعبا وقيادة رافضين للتمييز، رافضين للعنصرية، رافضين للتطرف وللغلو، رافضين للإرهاب، كما نؤكد جميعًا إرادتنا وعزمنا للتوجه نحو غد أفضل، نحو عالم أفضل، عالم السلام، عالم المحبة، عالم الاستقرار.

جاء ذلك خلال مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في “ماراثون” منتدى شباب العالم للدراجات والذي بدأ صباح اليوم ولمسافة 7 كيلو مترات، حيث شارك في “الماراثون ” مع شباب من أكثر من مائة وستين دولة حول العالم، وأيضًا أكثر من أربعين شابًا وشابة من الأبطال الحائزين على الميداليات الأوليمبية و”البارلمبية ” من الأبطال المصريين.

وقد انطلق “الماراثون” من بداية طريق السلام، وحتى أيقونة السلام في شرم الشيخ، حيث وجه الرئيس السيسي كلمة للشباب في مختلف أنحاء العالم، قائلًا: أود أن أقول إن الحضارة المصرية التي ساهمت في تشكيل الكثير من حضارات العالم بكل حقبها، لها امتداد يتمثل في شعب مصر، الشعب الذي رفض التطرف والغلو، شعب يبحث عن العيش المشترك، ويرفض الصبغة العنصرية، ليس فقط ذلك، وإنما شباب هذا الشعب يتصدون منذ سنوات لأحد أشرس المعارك ضد الإرهاب والتطرف من أجل حماية شعبه وحماية وطنه، ومنطقته، والعالم أجمع، حيث قدم الأرواح والمصابين من أجل ذلك.

وأكد السيسي في كلمته أن الشعب المصري يحارب الإرهاب نيابة عن العالم أجمع، وأنه وكان وما زال يتصدى بمفرده لهذه الحرب ضد الإرهاب.


وأردف يقول، إن رسالتنا اليوم، رسالة سلام ومحبة من خلالكم، ومن خلال منتدى شباب العالم.. تلك رسالتنا، داعيًا الشباب الذين لم يحالفهم الحظ هذا العام بالمشاركة في منتدى شباب العالم هذا العام، أننا نطمح أن يشرفونا بوجودهم الأعوام المقبلة ليشاركوا معنا.

واختتم الرئيس كلمته قائلاً: “أخيرًا أحب أن أشكركم على وجودكم، وأن التقط صورة تذكارية معكم”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق