تفاصيل اعتداء أمن نادي الزمالك على أعضاء مجلس نقابة الصحفيين

قال الكاتب الصحفي محمد سعد عبدالحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إن أمن نادي الزمالك اعتدى على مجموعة من الزملاء الصحفيين بالسباب و الضرب وتحطيم هواتفهم المحمولة وسرقتها، بالإضافة إلى الاعتداء بالضرب على إحدى الزميلات.

أضاف عبدالحفيظ في تصريحات لـ” القاهرة 24″،أن أعضاء مجلس النقاب والصحفيين من أعضاء نادي الزمالك توجهوا لتحرير محضر بقسم العجوزة اليوم، وأنا معهم ومعى عضوى مجلس النقابة حسين الزناتي ومحمد خراجة بسبب منعهم من دخول النادي، على الرغم من كونهم أعضاء عاملين.

أوضح عبد الحفيظ أنه خلال تحرير المحضر، تلقوا اتصالًا هاتفيًا من الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، يفيد بانتهاء الأمر والأزمة والسماح لهم بالدخول، فعادوا إلى نادي الزمالك للدخول، إلا أنهم وجدوا أمن النادي يقوم بالاعتداء على الصحفيين وتحطيم هواتفهم المحمولة وسرقتها، بالإضافة إلى الاعتداء بالضرب على إحدى الزميلات.

تابع: “توجهنا لقسم العجوزة، وحررنا محضرًا بالاعتداء وهتك العرض والتعدي، ضد رئيس النادي ومدير أمن النادي وأفراد الأمن”.

أكد أن أمن النادي احتجز مجموعة من الصحفيين داخل النادي، كما رفض دخول الأعضاء من الصحفيين؛ لذلك تم الاتصال بنجدة الشرطة وانتظار حضورهم لتوثيق الإصابات التي تعرض لها الصحفيين جرّاء اعتداء أمن النادي، مؤكدًا توثيق عمليات الضرب والاعتداء بالتصوير.

كانت أزمة اندلعت بين رئاسة نادي الزمالك والصحفيين، بعد قيامها بإسقاط عضوية عدد من أعضاء مجلس النقابة دون سبب، ومنع الصحفيين من الدخول على الرغم من كونهم أعضاء عاملين بالنادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق