والد ضحية مستشفى الشيخ زايد: النيابة أمرت بفحص الكاميرات.. “ونفسي حق بنتي ييجي”

 عبر الدكتور عمرو فاروق، طبيب نساء وتوليد ووالد الطفلة “مليكة” ضحية مستشفى الشيخ زايد، عن استياءه الشديد من تعامل الجهات الأمنية والقضائية، مع واقعة وافاة ابنته داخل حضانة مستشفى الشيخ زايد، نتيجة إهمال الأطباء وتعرضها لإشعاع زائد، قائلًا: “والله ما عارف عماليين ينيموا في الموضوع لصالح مين؟.. أنا بنتي ماتت في المستشفى وأنا دكتور ومش عارف أجيب حقها”.

 

وأضاف “فاروق” في تصريحاته لـ”القاهرة 24″، أنه تابع مع النيابة الإدارية برئاسة المستشار محمد السيد، وأمرت اليوم بتفريغ كاميرات المراقبة للوقوف على ملابسات الواقعة، متابعًا أن النيابة العامة برئاسة المستشار محمد المصري، أيضًا ستفرغ الكاميرات، وهو ما تنتظره الأسرة الباحثة عن حق رضيعتهم التي لقت حتفها داخل المستشفى.

 

وقال دكتور النساء والولادة ووالد ضحية الشيخ زايد، إن المستشفى وإدارتها حررت محضر، ضد والدي لطفلة مدعين أنهم أثاروا المشاكل في المستشفى وأحدثوا شغب وفوضى، متابعًا: “والله ما عارف البجاحة دي.. بنتي ماتت، ولما زعقت ومامتها صرخت زعلوا وقالوا علينا مشاغبين ورفعوا علينا قضية!”.

 

وعن موقف وزارة الصحة من تلك الأزمة، أوضح الدكتور عمرو فاروق، أن الموضوع الآن في النيابة والوزارة لم تتدخل فيه، وتركته للنيابة، والوضع نفسه مع نقابة الأطباء، متابعًا: “الورق كل لما نروح نلاقيه مرمي ومش عارفين نروح لمين يجيب حقن بنتنا”.

 

وكانت “القاهرة 24″، نشرت تفاصيل وفاة طفلة بإشعاع زائد فى حضانة مستشفى الشيخ زايد بمنطقة الدويقة، والتي تحرر محضر بالواقعة، حمل رقم 2985 لسنة 2018 قسم ثان مدينة نصر، ومازالت نيابة مدينة نصر تجري التحقيقات في الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق