ميدل إيست: وفاة صحفي سعودي بعد تعذيبه أثناء احتجازه في المملكة

كتبت سارة ساويرس

زعمت صحيفة ” middleeastmonitor”، بأن الصحفي والكاتب السعودي تركي بن ​​عبدالعزيز الجاسر، قد توفي بعد تعذيبه أثناء احتجازه فى السعودية.

وادعت الصحيفة أن السلطات السعودية، كانت قد علمت أن الجاسر يدير حساب “كشكول”، على موقع تويتر، والذي يكشف عن الانتهاكات التي ترتكبها السلطات في المملكة.

فيما ذكرت مصادر أن السلطات قبضت على الجاسر من خلال جواسيس تم زرعها في مكتب تويتر في دبي، وقد تم اعتقاله في مارس الماضي.

وكتب الموقع الإخباري، المتخصص فى انتهاكات حقوق الإنسان فى السعودية “معتقلي الرأي”، عبر حسابه على تويتر، أن الجاسر قد تم اعتقاله وتعذيبه حتى الموت.

وأضافت المصادر، أن سعود القحطاني، المساعد السابق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عين جواسيس على مواقع التواصل الاجتماعي لمراقبة النشطاء.

وقال القحطاني، فى تغريدة سابقة له، إن الأسماء المزيفة على تويتر لن تحمي أولئك الذين يقفون وراء الحسابات من السلطات السعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق