أبرزهن إلهان عمر ورشيدة أبو طالب.. “نيوز ويك”: 10 نساء سيغيرن أمريكا

أشادت مجلة نيوز ويك الأمريكية، بنتائج انتخابات الكونجرس الأمريكي، فى تقرير لها، حول 10 نساء فى البرلمان سوف يغيرن أمريكا.

وقالت المجلة، إنه تم توصيف عام 2018 بأنه “عام المرأة”، فى الحياة السياسية بالولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى أن نتائج الانتخابات النصفية، يوم الثلاثاء، تؤكد أنه مع انتخاب أكثر من 100 امرأة في مجلس النواب، يعد تحطيم للرقم القياسي السابق الذي كان يبلغ  84 امرأة.

وصوت الناخبون لأول مرة لنساء مسلمات ونساء محليات أمريكيات في الكونجرس، بالإضافة إلى نساء تدخل كأول مرة مجلس النواب.

واستعرضت المجلة الأمريكية أسماء 10 من نساء، غيرن أميركا بالفعل عن طريق صنع التاريخ في منتصف عام 2018.

– إلهان عمر ورشيدة أبو طالب:

أصبحت المرشحتان الديمقراطيتان رشيدة أبو طالب وإلهان عمر، أول امرأتان  مسلمتان، يتم انتخابهن في الكونجرس، في الدائرة الثالثة عشرة في ميتشيجان والمنطقة الخامسة في مينيسوتا، على التوالي.

كما شهد الكونجرس بداية تاريخية أخري، بفوز إلهان عمر، حيث أصبحت أول مرشحة من أصل صومالي، فى الكونجرس، وهنأت إلهان، المرشحة رشيدة أبوطالب، قائلة: “تهانينا لأختي رشيدة طليب على فوزك، لايمكنني الانتظار لنخدم سويًا فى مجلس النواب، إن شاء الله”.

 

– شاريس دافيدز و ديب هالاند:

 

دخلت المرشحتان الديمقراطيتان شاريس دافيدز و ديب هالاند، التاريخ كأول امرأتان من السكان الأصليين تم انتخابهما فى الكونجرس، بالإضافة إلى هذا، فإن الأولى أيضا صنعت التاريخ بكوناها أول لمرأة مثلية الجنس لتمثل ولاية كانزاس.

– ألكسندريا كورتيز:

في سن التاسعة والعشرين عامًا، أصبحت الديموقراطية ألكسندريا  كورتيز أصغر امرأة تنتخب فى فى سباق الكونجرس، وحصلت على مقعد فى الدائرة الرابعة عشرة في نيويورك، وعٌرفت كورتيز بعملها سابقًا فى حملة فيرمونت الرئاسية المستقلة للسناتور بيرني ساندرز، وهي ابنة لأبوين بورتوريكيين وعضو في منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا.

-ايانا بريسلي:

أصبحت الديموقراطية أيانا بريسلي أول امرأة سوداء، يتم انتخابها فى الكونجرس من ولاية ماساتشوستس، حيث شهدت فوزًا ساحقًا في المقاطعة السابعة للولاية.

وصنفت ايانا، فى وقت سابق من ضمن 50 شخصا أكثر قوة في مجلة بوسطن، وأدرجت ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في بوسطن.

-فيرونيكا اسكوبار وسيلفيا جارسيا:

شهد تاريخ الكونجرس، علامة تاريخية جديدة، بانتخاب الديموقراطيتان فيرونيكا إسكوبار وسيلفيا جارسيا، وهن أول امرأتان من أصول لاتينية، فى الكونجرس الأمريكي.

ووفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي، يشكل اللاتينيون ما يقرب من 40٪ من سكان الولاية، ولكن حتى الآن، لم يتم انتخاب أي امرأة من أصل إسباني للكونجرس.

كريستى نويم:

أصبحت المرشحة الجمهورية، كريستي نويم، أول حاكمة في ولاية ساوث داكوتا، بعد أن نجحت مرشحة الحزب الجمهوري في هزيمة الديموقراطية بيلي ساتون في السباق الانتخابي.

 

مارثا ماكسيلي:

انتخبت ولاية أريزونا مارثا ماكسيلي، كأول امرأة تشغل منصب عضو مجلس الشيوخ، في حين تغلبت الممثلة الجمهورية مارثا ماكسيلي في سباق شديد القسوة ضد الممثلة الديمقراطية كيرستن سنيما في محاولة لاستبدال السيناتور جيف فلاك ، الذي اتخذ القرار العام الماضي بعدم السعي لإعادة الانتخاب.

 

 

الوسوم
إغلاق