البيت الأبيض يحاول توريط مراسل CNN في قضية تحرش

كتب : تامر إبراهيم

أعلن مراسل شبكة CNN لدى البيت الأبيض، جيم أكوستا، أن المسؤولين في البيت الأبيض أبلغوه بحرمانه من دخوله عقب المشادة الكلامية التي حدثت بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هامش مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض.

من جانبها قالت سارة ساندرز، المتحدث الرسمي بإسم البيت الأبيض، أنه تم  سحب التصريح الصحفي لمراسل CNN وتم منعه من دخول البيت الأبيض حتى إشعار آخر.

البيت الأبيض على ما يبدو إنه أستشاط غضبًا من إصرار أكوستا على توجيه أسئلة قوية حول قافلة المهاجرين القادمة إلى أمريكا وبها المئات من مواطني أمريكا الوسطى الساعين إلى دخول الولايات المتحدة وتقديم اللجوء السياسي بها.

وكعقاب على إصرار مراسل CNN ومشادته الكلامية مع ترامب، لمحت المتحدث بإسم البيض الأبيض إلى أن أكوستا تصرف بشكل غير لائق مع موظفة البيت الأبيض التي حاولت سحب الميكروفون منه وتمريره إلى أحد زملاؤه.


وتابعت سارة ساندرز:” الرئيس ترامب يؤمن بحرية الصحافة ويتوقع بل ويرحب بالأسئلة الصعبة حوله وحول إدارته، لكننا لن نتحمل أبدا مراسلًا يضع يديه على امرأة شابة تحاول فقط القيام بعملها كموظفة متدربة في البيت الأبيض. هذا التصرف غير مقبول بالمطلق”.

الإتهام الذي حاول البيت الأبيض توريط مراسل CNN به هو التحرش بفتاة تتدرب في البيت الأبيض تمهيدًا لحصولها على وظيفة، حيث نشرت المتحدث بإسم البيت الأبيض فيديو يركز على التلامس بين يد أوكستا ومرفقه مع يد فتاة حاولت ان تسحب منه الميكروفون.

وقالت ساندرز: “نحن نتمسك بقرارنا بإبطال تصريح هذا الشخص الصعب، لن نتسامح مع السلوك غير المناسب الموثق بوضوح في هذا الفيديو”، وظهر أيضًا في هذا الفيديو ماهو أقرب إلى أعتداء بدني من أوكستا بمرفقه في يد الفتاة المتدربة بالبيت الأبيض.

جيم أكوستا لم يقف مكتوف الأيدي أمام محاولات توريطه في قضية تحرش وإعتداء بدني على فتاة داخل البيت الأبيض، فكذب كل ما قالته سارة ساندرز عنه، وبرء نفسه تمامًا من أي محاولة تحرش بالفتاة أو الإعتداء عليها إطلاقًا.

الوسوم
إغلاق