عمرو دياب يضع رامي صبري في موقف محرج والأخير: لن أصافحة مجددًا لهذا السبب

“إمتداد عمرو دياب”، هكذا أطلق الجمهور على المُطرب، رامي صبري فور ظهوره على الساحة الغنائية في بداية مشوارة الفني، ومع مرور الوقت إلتصق اللقب به أكثر وأكثر حتى كان يظن البعض أن الأغنيات التي قدمها رامي صبري، هي أغنيات جديدة للهضبة.

 

وعلى عكس الكثيرين من الوسط الفني، لم يرفض رامي صبري الأمر ولم يتحدث في لقاءاته الصحفية أو التلفزيونية عن الهضبة عمرو دياب بسوء، وكشف في أكثر من لقاء أن عمرو دياب هو نجمه المفضل الأول منذ طفولته، ومتأثر به بشكل كبير.

 

ولم تجمع صبري وعمرو علاقة صداقة قوية لكن قال صبري أن عمرو كان يحرص على تشجيعه أثناء اللقاءات التي تجمعهم والثناء عليه، لكن من الواضح أن تِلك العلاقة البسيطة توترت خلال الأيام الماضية بدرجة كبيرة، الأمر الذي أزعج رامي صبري بشدة.

 

حيث كشف رامي أمس خلال استضافته ببرنامج “حفلة 11″، مع الإعلامية سمر يسري المذاع على قناة one، عن حزنه الشديد من الهضبة عمرو دياب، مؤكدًا أنه كان يعتبره مثل وقدوة لكنه خاب توقعاته.

 

وقال رامي أنه التقى عمرو دياب في حفل زفاف إبن المُنتج محسن جابر، لكنه تعرض لموقف محرج من قِبل الهضبة، وذلك خلال صعود رامي للمسرح بعد إنتهاء عمرو من الغناء ليصافحه، يفاجئ بـ عمرو دياب يصافحه بفتور شديد ويقول له في المايكروفون أمام الجميع “إزيك يا حبيبي”، وهو الأمر الذي استغرب منه الحضور بشدة.

 

وأكد رامي أنه بعد هذا الموقف، قرر أنه لن يصافح عمرو دياب مرة أخرى في أي مكان، مؤكدًا أنه لن يتوقف عن حُب عمرو دياب كفنان لكنه لم يكن ينتظر منه هذا التصرف، الذي جعله يندم شديد الندم أنه فكر في مرة من المرات أن يصافحه.

 

وأكد صبري أن الشاعر تامر حسين تدخل بعدها وهاتف رامي ليخبره أن الهضبة كان مُرهق بشدة في هذا اليوم وفاقد للتركيز بسبب تناوله بعض الأدوية بعد تعرضه لنزلة برد لذلك تصرف بهذا الشكل دون دراية منه، لكن رامي لم يقتنع بهذا السبب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق