السلطات البريطانية تفرج عن زاميرا هاجييفا

قرر القضاء البريطاني الإفراج عن سيدة الأعمال زاميرا هاجييفا  والتي كانت،  تواجه تهماً بالاختلاس بكفالة، بعد قضائها تسعة أيام رهن الاحتجاز بعد طلب من سلطات بلدها الأم أذربيجان بترحيلها.

 

وتواجه زاميرا هاجييفا تهماً تندرج تحت بنود قانون الثراء غير المبرر في بريطانيا، والذي يحتم عليها الإفصاح عن مصدر ثروتها وطريقة جمعها.

 

وكانت هاجييفا تواجه  تهمتي اختلاس في أذربيجان وعلى أساسها قامت الشرطة البريطانية باعتقالها، وهي زوجة مصرفي سابق حكم عليه بالسجن 15 عاماً في 2016 بتهم احتيال على بنك أذربيجان الوطني واختلاس نحو ثلاثة مليارات دولار.

 

وأفرجت السلطات البريطانية عن المتهمة بكفالة بعد ما أكد محاميها أنه لا توجد أرضية لمنع هذه الخطوة، وأن موكلته واثقة من أنها ستنتصر على طلب التسليم التعسفي ذي الدوافع السياسية في مهلة زمنية مناسبة حسب تعبيره.

 

 ونفت هاجييفا التي كانت قد أنفقت ما قيمته 16 مليون جنيه استرليني عبر عقد من الزمان في متاجر هارودز الراقية الشهيرة، وتمتلك عقارين الأول هو منزل في منطقة نايتسبريدغ الراقية وسط لندن وتبلغ قيمته أكثر من 11 مليون جنيه استرليني  كل التهم المنسوبة إليها بموجب القانون الجديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق